قضية موسيقية

موسيقانا: متاهة التجديد أم مسار الحداثة؟
موسيقانا: متاهة التجديد أم مسار الحداثة؟

علي الأحمد  ليس بمستغرب أبداً، أن يكرس المال الفاسد وشركات الإنتاج الفني، نهج الموسيقى التجارية الهابطة، لأنها المفتاح السحري الذي يفتح الأبواب المغلقة، نحو الشهرة والمال والحضور الإعلامي المعولم؛ لكّن ذلك غالباً ما يكون على حساب القيمة الإبداعية المرتجاة لهذا الفن، كما كل الفنون.  إذا، من الطبيعي أن يذهب هؤلاء نحو شرعنة وقوننة هذه المسارات العابرة الزائلة، لأنهم ــ أصلا ــ محكومون، بمنطق السوق التجاري الممتد، الذي تكثر فيه هذه النوعية من البضاعة الرديئة، على كافة المستويات الذوقية والجمالية. في حين تَغيبُ أو لنقل بشكل أصح، يُغَيّب أي منتوج موسيقي راقٍ يمتلك حضوره الجمالي التعبيري، حيث العملة الرديئة تقول كلمتها...

كيف تحافظ الدول العربية المضطربة على تراثها الموسيقي
كيف تحافظ الدول العربية المضطربة على تراثها الموسيقي

الموسيقي هي الفن القديم، الذي عرفته الشعوب على مر عصور التاريخ وتحولت إلى جزء هام من مستلزمات الحياة الفردية والجماعية.  ومثلما تثير في النفوس البهجة والنشوة والفرح، فهي أيضا تعبر عن مشاعر الحزن واللوعة بالإضافة إلى تهييج مشاعر العشاق والمحبين بين بني البشر، وبينهم وبين مظاهر الطبيعة وما يحيط بهم.  وتعتبر الموسيقى غذاء للروح وشفاء للنفس، وملهمة للفن، ومهدئة للأعصاب، ومقوية للعزيمة، وعلاجا للمرضى. ومع مرور الزمان وتعاقب الحضارات، تعرضت العديد من الدول العربية للحروب والانتهاكات، إلا أن التراث العربي ما زال موجودا وتعمل العديد من الهيئات على إحياء الموسيقى العربية والآلات القديمة. فلنأخذ مثلاً التراث الموسيقي الفسطيني الذي يعتبر...

البصرة التي اشتهرت بالفن تعاني الخواء في غيابه
البصرة التي اشتهرت بالفن تعاني الخواء في غيابه

نشرت صحيفة "الحياة" في 3/6/2013 مقالة بقلم كاتبها طالب عبد العزيز يصلح التوقف عندها تحت الباب الثابت "قضية موسيقية" للتبصر في أحوال الثقافة الموسيقية العربية لا في البصرة فقط بل في أماكن مختلفة من العالم العربي أيضاً. المحرر   دعا عدد من فناني البصرة ومثقفيها إلى إعادة إحياء الوجه الفني لهذه المدينة، مؤكدين أن مدينتهم التي اشتهرت على مدى عصور طويلة بالطرب وحب الفن، تعاني الحياة الفنية فيها اليوم ركوداً وإهمالاً، مذكرين بفرق مثل "الخشابة" و"الهيوة" وبـ "أغاني المواسم" مثل الحصاد وجني التمر والصيد التي تعكس تعابير صادقة عن حياة أناس لم يعرفوا من ألوان الحياة غير لون السعادة. كانت...

ذاكرة الموسيقى العربية في مئة عام
ذاكرة الموسيقى العربية في مئة عام

خالد عزب   يُعَد الناقد الموسيقي العراقي عادل الهاشمي ذاكرة موسيقية مشبعة بكل ما له علاقة بهذا المجال، وعلى رغم رحيله في العام 2011 فإن مؤلفاته العديدة ما زالت حية، إذ أصدرت هيئة أبو ظبي للثقافة والسياحة في طبعة أنيقة مضموناً وإخراجاً موسوعة الموسيقى العربية («الموسيقى العربية في مئة عام») للناقد العراقي الذي أجرى فيها مقابلة بين المتوارث من الفن الغنائي والقرائح المتطلعة إلى المستقبل القريب.   ولد الهاشمي في حي الأعظمية في بغداد عام 1946.  درس الموسيقى في القاهرة وتخرج لاحقاً من الجامعة المستنصرية عام 1973.  عمل محرراً في صحيفة «الثورة» وله مؤلفات عدة منها «فن التلاوة... أصوات...

الأغنية الشعبية الكويتية وزحف مؤثرات العصر عليها
الأغنية الشعبية الكويتية وزحف مؤثرات العصر عليها

يرى الفنان الكويتي فيصل السعد أن الموسيقى الكويتية بدأت اليوم تزحف عليها مؤثرات العصر حالها حال بقية موسيقى العالم العربي، حيث أدخلت بعض الموسيقى الغربية عليها مما أفقد الأغنية التراثية الشعبية طبيعتها ورونقها.  ويقول: منذ البداية حرصت على تقديم الأغاني التراثية والحفاظ على هذا التراث الذي يتطلب منا حملة للحفاظ عليه.  لم أجد أجمل من كل الأغاني البسيطة والمعبرة كما أنها تجد رواجا كبيرا بين الجمهور من خلال الحفلات التي أقدمها أو مشاركتي في بعض المهرجانات، وكذلك طرح الألبومات الغنائية بالأغاني الجميلة التي تغنى بها كبار مطربي الكويت في الماضي وما زالت راسخة في الأذهان ويرددها الشباب. ويستطرد قائلاً:...

انحدار مستوى الموسيقى
انحدار مستوى الموسيقى

حسان سلوم يقولون: الموسيقى نغم الحياة فهي مرآة تعكس النفس الإنسانية وهي تعبير عن الواقع الذي نعيشه بالإضافة لكونها مدخلاً إلى التراث، إنها بالدرجة الأولى تذوق ومن لا يستطيع تذوق الموسيقى لا يمكنه أبداً تذوق ألوان وأطياف الحياة. لطالما كانت هذه الأسطر حقيقة لسنين طويلة مضت، أمّا الآن ومع الأسف فقد أصبحت طي النسيان، فالموسيقى اليوم ليست إلا مجرد زمر وطبل وأغاني فارغة تفتقر للمعنى «فيها إيه لو اكلّم صحبك و الّم الناس حوليّا ليه تخلي الغيرة تصاحبك زي ماليك حق أنا ليه»، كما تفتقر الحس الإنساني. فهي سائرة لا محالة نحو أقصى درجات الانحطاط.  حتى التراث لم يسلم...


.