مقالات

موسيقى العباسيين ما زالت صادحة في آذاننا
موسيقى العباسيين ما زالت صادحة في آذاننا

شهدت الفنون الموسيقية العربية في العصر العباسي دفعة قوية لم تكن تعرف سابقتها من قبل، وازدهرت فنون الغناء وتعاطى الناس معها حتى انتشرت الذائقة الموسيقية بين العامة بعد أن كانت الفنون حكرا على الطبقات العليا من المجتمع. يقول مؤرخون إنه حينما قام العباسيون على أنقاض بني أمية، بدأ عصر جديد للعرب ووضعت أسس الحياة الفكرية العظيمة في القرون التالية، وانتقل مركز النشاط الموسيقي من دمشق إلى بغداد. ودخلت الموسيقى مع سائر الفنون والآداب عصرها الذهبي خصوصا في عهد هارون الرشيد الذي أصبح اسمه يقترن، في الفكر العربي والعالمي دون استثناء، بالأمجاد العربية في الفنون والآداب والتي صورت أحيانا كالأساطير. وقد...

لا تاريخ كبيرا للموسيقى لولا العلماء والفلاسفة العرب
لا تاريخ كبيرا للموسيقى لولا العلماء والفلاسفة العرب

ناهد خزام[1] الموسيقى كما نعرفها الآن، فن له خصائصه الثقافية والترفيهية، ولكنها لم تكن على هذا النحو عند الإنسان البدائي أو إنسان ما بعد البداوة، وأيضا الإنسان الذي وصل إلى مرتبة متقدمة من الرقي الحضاري، ولكنها كانت بالدرجة الأولى أحد الأنشطة الإنسانية المتميزة التي يمارسها البشر في أي زمان ومكان ولها وظائفها الاجتماعية والطقوسية المختلفة تماما عن الهدف الترفيهي أو الثقافي الذي يدركه الإنسان المعاصر. يسلط الباحث المصري فتحي الصنفاوي في كتاب “الآلات الموسيقية والإنسان.. الزمان والمكان” الضوء على الدور الذي لعبه العلماء والموسيقيون العرب قديما في تطور الموسيقى، وإسهاماتهم المختلفة في الدراسات المتعلقة بالتدوين الموسيقي، هذه الإسهامات التي قادت...

بعد الثورات.. أزمة الغناء العربي إلى أين؟
بعد الثورات.. أزمة الغناء العربي إلى أين؟

نورس يكن[1] يعرف المواكب للحركة الفنية العربية قبل انطلاق الربيع العربي أن الغناء كان سيد الفنون في منطقتنا وأن نجومه هم الأسطع والألمع؛ وهذا ربما ما يفسر الطلب الكبير عليهم في السينما والدراما حتى ولو كانوا لا يملكون الموهبة، إلا أن كل شيء تغير عقب الثورات العربية والأزمات التي باتت تعصف بكل الأوساط الإبداعية، عصفت بالغناء إلى حد غير متوقع أيضًا.   عقب الثورات العربية والمشاكل التي تلتها تأثرت الساحة الغنائية العربية سلبيًا إلى حد غير متوقع في مقابلة صحفية، قال الملحن صلاح الشرنوبي: "لم نسمع جديدًا مختلفًا لكاظم الساهر منذ زمن، أن يلحن ويغني أهم من أن يظهر محكمًا...

سعد الله آغا القلعة موسوعي يخدم الأغاني على نهج الأصفهاني
سعد الله آغا القلعة موسوعي يخدم الأغاني على نهج الأصفهاني

نضال قوشحة سعد الله آغا القلعة وزير وعالم رقميات وباحث وعازف يواصل مشروعه النهضويلا يقدم الزمن كثيرين ممن يمتلكون مواهب عديدة واهتمامات ثرية يعملون فيها جهدهم وأبحاثهم مهما كانت صعبة ومعقدة. شخصيات امتلكت نواصي العلم والفن والإدارة، بفضل جوانب خاصة كتلك الجوانب التي انطوت عليها شخصية سعدالله آغا القلعة السوري. كثيرون قالوا إن توليه حقيبة السياحة وزيراً، سيقتل فيه الأبعاد التي أحبوها، ويخمد جذوة الطاقات الهائلة التي ظهرت في برامجه وأبحاثه. لكن آغا القلعة برهن على أن للإبداع آفاقا لا حدود لها، واستمر رغم مضي سنوات طويلة على ابتعاده عن الموسيقى التي عشقها وتولع بها بحكم ولادته في حلب مدينة...

«عصبة الخمسة» - حكاية روّاد ترسّخت موسيقاهم في ذاكرتنا الجماعية
«عصبة الخمسة» - حكاية روّاد ترسّخت موسيقاهم في ذاكرتنا الجماعية

اعتدال صادق شومان كثر الكلام عن «عصبة الخمسة الموسيقية» التي كان زكي ناصيف أحد أعضائها. فما قصّة هذه العصبة، ومن هم مؤسّسوها، وما أهدافها وأبرز نشاطاتها، وكيف انتهت؟ ما هو دور «إذاعة الشرق الأدنى» والمخرج صبري الشريف مدير الدائرة الموسيقية الذي كشف سعيد عقل في لقاء تلفزيونيّ أنه كتب كُرمى له قصيدة «غنّيت مكّة»؟ من أجل الإلمام بتفاصيل الظروف التاريخية الحاضنة التي واكبت ولادة «عصبة الخمسة»، كان علينا العودة إلى مرويّات روّادها قبل رحيلهم عن عالمنا. لكن، لا بدّ أوّلاً من الوقوف على ما أدلى به المؤرّخ الموسيقي إلياس سحّاب في أحاديث صحافية، يروي فيها حكاية روّاد ترسّخت موسيقاهم في...

جمالية الأداء في "سهرت منه الليالي" بإحساس علي الحجار
جمالية الأداء في

تنشر مجلة الموسيقى العربية الالكترونية المقالة المدرجة أدناه بمناسبة فوز الفنان علي الحجار في شهر تشرين الثاني/نوفمبر الفائت بجائزة السلطان قابوس للثقافة والفنون والآداب:   بقلم عبد القهار الحجاري - ناقد موسيقي (وجدة / المغرب)   يحق للفنان علي الحجار أن ينتمي بفخر وامتياز لمدرسة الحداثة الموسيقية التي انطلقت بريادة موسيقار الأجيال محمد عبد الوهاب منذ عشرينيات القرن الماضي، ولا زالت مستمرة ومتجددة، وقد برع علي الحجار في أداء أعمال لعبد الوهاب من أصعب وأعقد الأعمال الغنائية العربية الحديثة من حيث تركيبة البنية المقامية وطبيعة الصياغة اللحنية والإيقاعية خاصة في أغنيتين لا زالتا تسيلان الكثير من الحبر والجدل لدى النقاد...


.