مقالات

الغناء العربي - تاريخ من العزف على الوجدان
الغناء العربي - تاريخ من العزف على الوجدان

تاريخ الغناء العربي هو رحلة الكلمة المموسقة خلال مسيرة إبداعية فريدة، تهادت من عمق الزمان ووصلت مضارب الحاضر واستشرفت المستقبل، لتشكل إرثاً فنياً «دوزن» لإنسانية الوجدان العربي وانفعالاته في تعاطيه لهذا «الخلق الإبداعي» المجدد لجمال الروح والحياة، وليؤرخ أيضاً لأحداث التفاعل الحضاري بكل أنواعه في عمق المجتمع.  وبترانيم من جمال، نقشت الذاكرة الفنية العربية على جدرانها أصواتاً خالدة صنعت دهشة لا تنقضي.  «زهرة الخليج» تستعرض بعضاً منها. بدأ العصر الذهبي للغناء العربي  في النصف الثاني من القرن التاسع عشر، في مصر خصوصا في عهد الخديوي إسماعيل الذي كلف المؤلف الموسيقي الإيطالي جيوسبي فيردي بتأليف أوبرا عايدة وبناء دار الأوبرا المصرية. ...

طقوس متوارثة مبهجة، الأغاني الشعبية والدينية في رمضان
طقوس متوارثة مبهجة، الأغاني الشعبية والدينية في رمضان

بقلم: إبراهيم السالم ما زال رمضان يطوينا بجناحه النوراني ويحلق بنا في فضاءات الرحمة والغفران فنستنبط منه العبر ونتعلم منه الصبر, فكل أيامه المضيئة مليئة بالفعاليات الاجتماعية والطقوس الدينية. والشعب المسلم يستقبل رمضان استقبالاً قدسياً ويضع له طقوساً خاصة منها الاجتماعية ومنها الدينية وقد اعتادت شعوب الأرض أن تمجد وتحتفل بأعيادها الدينية ومناسباتها الأخرى, ولو أخذنا نظرة سريعة على الشعوب المتقدمة لوجدناها أكثر تمسكاً بعاداتها وتقاليدها، فالشعب السويدي مثلاً له طقوس خاصة تراثية أملتها المثيولوجيا السويدية القديمة، فلو حضرت في عيد الفصح ــ وهو أحد الأعياد الدينية ــ  لرأيت الأطفال وهم يرتدون ملابس خاصة مصممة توحي بأشكال الساحرات ويصبغون وجوههم...

دراسة: الأذان أحد مقوِّمات الحضارة العربيَّة الإسلاميّة
دراسة: الأذان أحد مقوِّمات الحضارة العربيَّة الإسلاميّة

إعداد: ماهر عباس الهلالي         الملخّص: اذا ما رمنا البحث في جماليّة البناء اللّحني وأساليب وطرق الأداء، للتّراث الموسيقي العربي الإسلامي، نجد أنّ الأذان  يحاكي الجانب الفنّي الجمالي المميّز لتصميم المئذنة التي تعبّر عن الصّلاة ومعناها الرّوحي الذي لا يتغيّر بتغير المكان والزّمان، فمثل ما هي تمثّل عمود الدّين مادّيا باعتبار أنّ الأعمدة المكسوّة بفنون الزخرفة الإسلامية هي العنصر الأساسي في التّصميم، ومعنويّا كونه أن روح المسلم ترتقي بأداء الصّلوات الخمس كلّ يوم،-  فانّ الأذان ايضا يمثّل الرّابط الحضاري الرّوحاني  القائم على تقنيات صوتيّة روحانيّة وظيفيّة واضحة غير مفتعلة مقترنة مع طابع التعدّد والتّنوّع والكثرة تنهل من...

محمدالمرابطي - مؤلف موسيقي متميز من البحرين
محمدالمرابطي  - مؤلف موسيقي متميز من البحرين

بقلم: هدى عبد الله، مملكة البحرين     محمد المرباطي موسيقي بحريني ولد سنة 1995م.  بدأ شغفه بالموسيقى في سن مبكر، شق طريقه نحو مجال التأليف الموسيقي على يد الفنان محمد حداد، وتأثرت تجربته الموسيقية بمدارس عديدة من المؤلفين الموسيقيين (لودوفيكو ايناودي، راجح داوود، مارسيل خليفة، خالد الشيخ، محمد حداد).  له العديد من المؤلفات في مجال الموسيقى التصويرية للأفلام القصيرة والمسرحيات، بالإضافة إلى تلحينه العديد من القصائد لشعراء بحرينيين وعرب، وكانت بدايته في التلحين مع صوت هدى عبد الله.   أصدر ألبومه الأول "قصص الشتاء" في السادس من نيسان/أبريل عام 2017 وحاز هذا الألبوم على الميدالية الذهبية لجائزة الموسيقى العالمية "غلوبال...

جَدليَّة العلاقة بَينَ التُّراث والحَداثة وأَثَرها في التَّربية الموسيقيّة
جَدليَّة العلاقة بَينَ التُّراث والحَداثة وأَثَرها في التَّربية الموسيقيّة

بقلم: أحمد شهاب القيسي المقدّمة إنّ جدليّة العلاقة بين التُّراث ومفهوم الحداثة لها تأثير مباشر على مسار تقدُّم العملية التربوية الموسيقية في كلِّ زمان ومكان، وهي قضيّة جديرة بالاهتمام وغالبًا ما تَطرح هذه الجدليّة تَساؤلات تبدو ملحّة وضرورية، وخاصة عندما يكون مفهوم الحداثة ضبابيًّا، أو إذا دخلت عليهِ أفكار خاطئة او ربما مشوَّهة بشكل مقصود.  قد تتصادم الحداثة مع التُّراث إذا لم تُفهم بشكل صحيح، وقد يُستثمر سوء الفهم لمعنى الحداثة ايديولوجيًا وربما سياسيًا بحيث تتحوّل إلى مواقف رسميّة تؤثّر في النشاطات الثقافية والتربوية، ومنها النشاطات الموسيقية بشكل عام ومَسار التربية الموسيقية بشكل خاص (مقصد هذا المقال).   التُّراث...

الأغاني الهابطة تدفع المصريين إلى استعادة موسيقى العصر الذهبي
الأغاني الهابطة تدفع المصريين إلى استعادة موسيقى العصر الذهبي

صناعة الموسيقى تسعى إلى إحياء التراث من خلال اجتذاب الشباب إليه، وعدة شركات تستثمر في التكنولوجيا، مستخدمة ما تمتلكه من حقوق للأغاني القديمة. يقف أحمد عادل مرتديا سترة وربطة عنق تقليدية، ويؤدي أغنية قديمة بحنين كبير إلى العصر الذهبي للموسيقى العربية، حين كانت القاهرة قلبها النابض، فيما يسيطر على قطاع الإنتاج اليوم غناء تجاري رائج تتخلله محاولات “بديلة” لتلمّس طريق جديد للغناء المعاصر. وقال عادل، وهو مغن في الفرقة القومية للموسيقى العربية، “للأسف الشديد يمكن أن تنجح أغنية حديثة نجاحا كبيرا بعض الوقت ليومين أو ثلاثة أيام أو أسبوع أو حتى سنة، ثم تختفي ولا نسمع عنها أي شيء بعد...


.