مقالات

الموسيقى الشّعبيّة والموسيقى الجادّة: بين الحدث الموسيقيّ والأثر الاجتماعيّ
الموسيقى الشّعبيّة والموسيقى الجادّة: بين الحدث الموسيقيّ والأثر الاجتماعيّ

    د. وسام جبران نبذة في نظرةٍ تقابُليّة (بوليفونيّة) بين طبائع الموسيقى الشّعبيّة وطبائع الموسيقى الجادّة [1]، يتبادر السّؤال عمّا إذا كان مؤدّى هذين النّوعين من الموسيقى ومنشأهما الاجتماعيّ هو واحد، وعمّا يحيط، كذلك، بدوافع “الحدث الموسيقيّ”، في كلّ مجال من المجالين، من حيث كون الحدث الموسيقيّ هو كذلك حدث اجتماعيٌّ يوظِّفُ الأنساقَ الموسيقيّة وِفقًا لمُقتضياته؛ يعكس ويوجّه العلاقات بين البُنى الموسيقيّة وسلوكيّاتها وبين البُنى الاجتماعيّة. فكيف نرى الموسيقى داخل المركّب الاجتماعي والثّقافي دون الفصل بين الموسيقى الشعبيّة والموسيقى الجادّة منهجيًّا؟ وأين تكمن دواعي هذا الفصل عند من دعوا إليه ونظّروا له من بين علماء الاجتماع الموسيقيّ في الغرب...

السيدة فيروز تمنح الرئيس ماكرون وسام الهيبة
السيدة فيروز تمنح الرئيس ماكرون وسام الهيبة

بقلم علي عبد الله تَذكرُ كتب التاريخ الحديث عن عهد النازية وأفعالها، بأن آدولف هتلر أمر خلال الحرب العالمية الثانية بجمع النخبة من الفنانين والأدباء والمهندسين في قبو كبير آمن من تأثيرات الحروب وخرابها، معللاً ذلك بأنهم بناة البلاد عند دمارها، وهو ما فعله، إلى حد ما، شارل ديغول في فرنسا، وونستون تشرشل في بريطانيا العظمى، لكن التركيز انصب على ما فعله هتلر الذي كان يدرك تماماً أن حماقته ونازيته ستدمر العالم وليس ألمانيا وحدها. وبغض النظر عن الفكرة وصحتها فإن هؤلاء المبدعين أعادوا بناء بلادهم؛ وعادت ألمانيا حاضنة للثقافة والفلسفة والصناعة والزراعة والتجارة والصحة، حتى أصبحت ذات مكانة...

لندن تحتفي بأسطورة الغناء المصري: أم كلثوم
لندن تحتفي بأسطورة الغناء المصري: أم كلثوم

هبة الكيال مساء الاثنين 16/3/2020، اصطف المئات من سكان لندن، بمن فيهم العديد من عرب الشتات القاطنين في المدينة، خارج مسرح البلاديوم الشهير، بحماسٍ شديد لحضور العرض العالمي الأول لأم كلثوم والعصر الذهبي: مسرحية موسيقية، وهي موسيقى على الطراز الغربي عن حياة وموسيقى الأسطورة الموسيقية المصرية الراحلة. ربما أظهر العديد من الحاضرين فضولاً بقدر ذلك الذي انتابني لمعرفة ما إذا كان أي تكيّف موسيقي لحياة أم كلثوم وموسيقاها يمكن أن ينجح في نقل جزء من جاذبية المطربة الراحلة وصداها الموسيقي. ففي النهاية، كانت تلك امرأة تقدّم حفلاتها الموسيقية في الخميس الأول من كل شهر بشكل يؤدي إلى إخلاء شوارع وميادين...

سماع الشرق" معرض الإرث الموسيقي العربي المنسي في مرسيليا
سماع الشرق

مؤسسة "أمار" تسعى إلى صون الأعمال الرائدة وفريديريك لاغرانج يوضح مفهوم الطرب بقلم كاتيا الطويل   قدم متحف حضارات أوروبا والمتوسط MuCEM في مدينة مرسيليا الفرنسية، بالتعاون مع مؤسسة البحث والتوثيق في الموسيقى العربية - أمار AMAR، معرضًا حول الموسيقى التراثية العربية الشعبية بعنوان "سماع الشرق: أشكال موسيقية منسية يُعاد إحياؤها." وأقترح هذا المعرض على متذوقي الموسيقى التراثية العربية أقدم التسجيلات الموسيقية والغنائية في العالم العربي، أي تلك المتراوحة ما بين العامين 1903 و1970. يستمر هذا المعرض حتى 4 كانون الثاني/يناير2021. وقد حظي بإقبال ملحوظ من قبل متذوقي الموسيقى التراثية العربية، على الرغم من ظروف الوباء المنتشر في العالم حالياً....

ندوة عن بعد
ندوة عن بعد

  سبل الحفاظ على المهن الموسيقية في ظل ظروف جائحة كورونا   في إطار سلسلة الندوات الثقافية التي تنظمها الأمانة العامة لجامعة الدول العربية بعنوان "صالون الجامعة الثقافي،" نظمت إدارة الثقافة وحوار الحضارات في الأمانة وبالتعاون مع المجمع العربي للموسيقى ندوة علمية حملت العنوان "سبل الحفاظ على المهن الموسيقية في ظل ظروف جائحة كورونا". عقدت الندوة عبر منصة افتراضية الكترونية ظهر يوم الأحد 16 آب/أغسطس 2020، وناقش المشاركون فيها ومتابعوها المحاور الآتية: 1.واقع الوضع الموسيقي العربي في ظل الأزمة التي خلفها تفشي وباء كورونا؛ 2.نماذج مبادرات قامت بها الجهات الداعمة للابداع (أمثلة: الوزارات التي تعنى بالثقافة والمؤسسات التابعة لها، المعاهد والكليات...

تعليم آلات النفخ الغربية بالمعهد العالي للموسيقى بسوسة بين الموجود والمنشود
تعليم آلات النفخ الغربية بالمعهد العالي للموسيقى بسوسة بين الموجود والمنشود

تعليم آلات النفخ الغربية بالمعهد العالي للموسيقى بسوسة بين الموجود والمنشود سعاد رورو - المعهد العالي للموسيقى بسوسة تعتبر المدرسة العسكرية بباردو من أوّل المدارس المتخصصّة في تعليم آلات النفخ الغربية في تونس، وقد تأسست على يد أحمد باي سنة 1838 حيث أنّه سعى إلى إنشاء فرقة موسيقية عسكرية وتكوين نواة أولى من العازفين التونسيين على هذه الآلات. ولهذا الغرض، تمّ الاستعانة ببعض أساتذة الموسيقى الذين وقع استقدامهم من إيطاليا وفرنساعلى وجه التحديد، خصوصا وأن تجربة هذين البلدين في هذا المجال قد بلغت أشواطا كبيرة. ومنذ ذلك العهد، أصبح تعليم الآلات الموسيقية الغربية يشهد تطورا ملحوظا بعد أن أخذ...


.