مقالات

موسيقانا العربية نحو وعي إبداعي جديد
موسيقانا العربية نحو وعي إبداعي جديد

بات بإمكان الموسيقي العربي اليوم أن يساهم - بشكل فاعل ومثمر - في خلق وعي ذوقي وجمالي لمسارات الروح المعاصرة وتجلياتها الحداثية وما بعدها، ومن ثم قراءة اتجاهات ومسارب هذا الفن الذي يحتوي- كما هو معلوم - على مجموعة كبيرة من الأنماط والتقاليد: -      بعضها مازال يعيش في بيته القديم يحتضن منتوجه -موروثه- الذي أضحى أحد أهم الروافد الإبداعية للثقافة العربية، ويتحصن به في نفس الوقت؛ وهو إرث ناهض لم يستكن أبدا كما يظن البعض لطقسه الجمالي وتفاصيل الكتابة فيه على بدائيتها وبساطتها المدهشة التي أنتجت كل هذا الجمال الموسيقي المشع، المشبع بقيم الروح والمزاج العربيين، الفريد في صنعته...

هل حقاً تغزو موسيقانا العربية الغرب؟
هل حقاً تغزو موسيقانا العربية الغرب؟

سحر طه هل حقاً تغزو موسيقانا العربية الغرب؟ أم أنها ظاهرة عابرة، تابعة، أو نابعة من واقع سياسي عالمي متأجج، محتدم، في ما يطلق عليه اليوم "صراع الحضارات"، وفي ما نراه صراعاً مفتعلاً، فلطالما تلاقت الحضارات وتلاقحت على مرّ الأزمان.  السؤال تبادر إلى أذهاننا حين وقعنا على مقالة لجوناثان ليسير، منشورة في أحد المواقع الالكترونية الغربية تحدث فيها عن بعض الأداءات التي تجتاح الغرب وأميركا تحديداً، حيث يقوم عدد من الفرق والمغنين من النجوم باستخدام أحد العناصر العربية في موسيقاهم سواء آلات موسيقية أو ألحان، أو مشاركتهم بعض المغنين العرب في الأداء وغير ذلك. نسأل السؤال، بما يشبه السخرية،...

بين المادي والروحي في موسيقانا العربية
بين المادي والروحي في موسيقانا العربية

علي الأحمد لماذا افتقد الفن الموسيقي العربي المعاصر ذلك الألق والتوهج الجمالي الذي عاشه في عصوره الذهبية ،وهي عصورــ كما نعلم ــ اكتملت فيها عناصر الهوية الخاصة لهذا الفن بعد بحوث مستفيضة وسفر دائم في محيط الحضارات الموسيقية التي شاركت وأسهمت في خلق واجتراح اللغة الكلاسيكية العالية ؟. ومبعث هذا السؤال الهام يكمن في الخوف والقلق المشروع من صعود وسطوة التكنولوجيا المرعبة على كافة تفاصيل حياتنا المعاصرة وليس على الفنون وحدها ، بما يؤثر حكما في انزواء وابتعاد القيم الروحية والوجدانية في النتاجات الموسيقية المعاصرة، فالفن عموما ينفر من ماديات التكنولوجيا وصرامتها وهو الذي ينزع ويتوق دائما إلى الرهافة...

موسيقانا العربية تشرح حركة التاريخ في مجتمعاتنا
موسيقانا العربية تشرح حركة التاريخ في مجتمعاتنا

رضاب فيصل لا يمكن أن تكون الموسيقى العربية مجرد نوعٍ من أنواع الفنون في وطننا العربي يمكن عزله عما يعيشه الإنسان كأفراد أو جماعات في أي مكان من المحيط إلى الخليج. فهي اليوم وكما البارحة، إشارةً واضحة وتحمل تفسيرها التاريخي والمنطقي للعلاقات السياسية والاجتماعية والاقتصادية المكونة لمجتمعاتنا والمتحكمة في نتاجاتها الثقافية. من هذا المنطلق، يشرح الموسيقي مصطفى سعيد حال موسيقانا العربية.  ومصطفى من مواليد 1983 وصاحب مشروع يتعلق بـإحياء تراث الموسيقى العربية، فقد أسس "مجموعة أصيل للموسيقى الفصحى العربية المعاصرة"عام 2003، وهو مدير مؤسّسة التوثيق والبحث في الموسيقى العربيّة بلبنان منذ عام 2010، بالإضافة إلى كونه مدرّســابالمعهد العالي للموسيقى...

أهمية تدوين وتصنيف وتحليل الموسيقى الشعبية
أهمية تدوين وتصنيف وتحليل الموسيقى الشعبية

د. تيمور أحمد يوسف إن الدافع العميق الذي يربط أي فرد أو جماعة أو شعب من الشعوب بجذوره وتراثه، هو الحرص والاهتمام الشديدين بجمع هذا التراث، للحفاظ عليه أولاً لأنه يمثل الأصالة والحكمة في كافة أنشطة الحياة الاجتماعية والعملية والفنية، ولجعله ثانياً مادة للدراسة العلمية. منذ منتصف القرن التاسع عشر الميلادي، انتشرت في الدول الأوروبية التجارب الرائدة والدراسات العلمية والعملية والمناهج والأبحاث التي حازت على اهتمام الباحثين من المؤلفين الموسيقيين[1] ممن اعتنوا بحفظ تراثهم وبخاصة الغنائي منه بكافة أنواعه ومناسباته وما صاحبه من آلات شعبية.  وساهم هذا الأمر في انتشار الدراسات الجادة ودفع بالباحثين وبعض الدول إلى الإسراع في...

ما هي الأنماط الموسيقية التي تستهوينا اليوم؟
ما هي الأنماط الموسيقية التي تستهوينا اليوم؟

إن مقاربة الوضع الموسيقي الحالي في العالم العربي من باب العنوان المبيّن أعلاه يستدعي التوقف عند مفردات هذا العنوان قبل محاولة الإجابة عن السؤال المطروح. المقصود بالأنماط الموسيقية: الأشكال أو القوالب وهي في موسيقانا التراثية نوعان، هما:الأشكال أو القوالب الآلية، والأشكال أو القوالب الغنائية. أما الأولى فيندرج تحتها: البشرف والسماعي واللونغا والتحميلة والدولاب والتقسيم، في حين يندرج تحت الثانية: الموّال والقصيدة والدور والموشّح والطقطوقة والمونولوج. ويدخل هذا التقسيم التقليدي المبدئي ضمن عنوان عريض هو: الموسيقى الشرقية والغناء العربي.  أما لماذا أطلقت على الموسيقى صفة الشرقية فلأنها تعتمد أساسا على مقامات ليست حكرا على الموسيقى العربية وإنما تشترك فيها مع...


.