مقالات

الصورة المشوّهة للمرأة في الأغنية العربية
الصورة المشوّهة للمرأة في الأغنية العربية

حميد زناز يبدو الحبّ على أنغام الأغنية العربية وصفا ساذجا لجسد المرأة أو بعض الاستحضار الفقير لرغبات حسية فقيرة. أما التغني بالجمال فهو مجرد سرد إيحائي مراهق لبعض تفاصيل جسم الأنثى. تخلق الأغنية العربية لدى المستمع واقعا غراميا افتراضيا لا يمتّ لحياته بصلة. و تنشر تصورا مناقضا للحب الإنساني الحقيقي و العلاقات الطبيعية بين الرجل والمرأة. ففي الأغلب الأعم تشوّه هذه الأغنية علاقة الحب بينهما وتقدم صورة عن العشق مبهمة مغلوطة ومختلفة تماما عما يحصل على أرض واقع الشبق. فبدل أن تعبّر الأغنية عن علاقة الحب إنسانيا، نجدها تحت ضغط الأنا الأعلى أو الذات الجماعية، تكاد تمسخ تلك العلاقة بين...

عبد الحي حلمي - إلى محيّاك نور البدر يعتذرُ
عبد الحي حلمي - إلى محيّاك نور البدر يعتذرُ

أسعد مخّول / لبنان كثيراً ما يكون في دنيا الفنّ أكاديمي يلتزم بالأصول، ويحافظ على المبادئ، ويحيط بالأنغام من كلّ جانب ...  لكنّه لا يبلغ القلوب بيسر وسهولة. يقابله آخر، يترك العنان لأوتاره، ويبيح الفوضى لريشته، ويبعثر الحروف فوق صحيفته ...  ومع ذلك، فإنّه يمتلك مجامع تلك القلوب، وتُعقد في صالحه جلسات التّبرير والتّفسير، ويكون فنّه فوق الفنون، وفي هذا نقول: سبحان الله! من هذه الدّائرة الفنيّة اخترت المطرب عبد الحي حلمي أحد بلابل مطالع القرن العشرين، واخترت من ثماره قصيدة: إلى محيّاك نور البدر يعتذرُ، مع أنّها ليست الأساس في أغانيه.   غناء أصيل بفعل الموهبة والتّمرّس تلقّى عبد...

توظيف التّناص الموسيقي عند صباح فخري في تلحينه لقالبي القصيدة والموال
توظيف التّناص الموسيقي عند صباح فخري في تلحينه لقالبي القصيدة والموال

إلياس بودن    تعدّ دراسة التّناص في مفهومه الشّامل وكما حدّدته المدارس النّقديّة الأدبيّة الحديثة إحدى الآليات الهامّة لتقييم أصالة العمل الإبداعي. وقد أكّدت المدرسة البنيويّة على ضرورة استقراء العلاقات والوظائف القائمة في كلّ نصّ لاشتقاق معناه وإدراجه في التصنيف الاستثنائي. ومن خلال تلك العلاقات البنائيّة ووظائفها، ظهرت في مرحلة ثانية من تطوّر البنيويّة قيمة الإحالة النصّيّة إلى النّصوص السّابقة أو المتزامنة في مستوى التّركيب على الإجادة أو الإتقان الإبداعي، وظهر بذلك مفهوم التّناص كعنصر يشكّل النصّ المبتكر والذي لا يمكن الجزم بكونه ابتكارا من عدمه، بل هو نتيجة لتوظيف المبدع لمخزون سابق شكلا ومضمونا توظيفا مغايرا في الوظيفة خاصّة....

القانون دستورالآلات الموسيقية
القانون دستورالآلات الموسيقية

 د. نورة صابر المزروعي[1]       ربما يتساءل معي القارئ الكريم لماذا سُميت آلة القانون بهذا الاسم وما سر تمركزها في وسط الفرقة الموسيقية؟ آلة القانون هي الآلة الرئيسة في التخت الشرقي المكون من (الرق والناي والقانون والكمان والعود) وقد عرّفها مدرس وعازف آلة القانون الشرقي في الشارقة فرات قدوري بأنها آلة تفرض تشريعاتها الموسيقية على الآلات الآخرى؛ أي هي بمثابة القانون أو الدستور لكافة آلات الموسيقى العربية. ويعنى بذلك أن بقية الآلات الموسيقة تعتمد اعتمادا كليا عليها. ويؤكد قدوري بأن الآلات الموسيقية العربية محدودة في مقاماتها ومساحتها الصوتية. بينما القانون يشمل كل المقامات العربية وبكل درجاتها، مماجعلت العازف ينتقل بسلاسة...

ماذا جرى لموسيقانا في عصر زرياب!
ماذا جرى لموسيقانا في عصر زرياب!

د. رضا العطار هل تعلم أن العبقري زرياب، الذي ترك بغداد إلى الأندلس عام 860 م، كان قد نقل معه الموروث الموسيقي العراقي الذي قام بمزجه هناك بالأنغام المحلية البدائية وطورها حتى غدت من التحف الفنية. لي مع هذا الموضوع قصة طويلة. بدأت منذ خمسينيات القرن الماضي عندما كنت مقيما في ألمانيا وانا طالب جامعي، حيث كنت أواظب على حضور حفلات موسيقية نصف شهرية بانتظام. استمع خلالها لمقطوعات موسيقية متنوعة من تأليف كبار الموسيقيين.  كانت جولاتي الأولى استكشافية، ومع ذلك كان مردودها مجزيا. ومع الزمن ازداد عندي الوعي اللازم لحاسة التخيل السمعي المطلوب، فبدأت أفهمها وأحفظ ألحانها، حتى غدوت مسكوناً...

مكتبة الموسيقى العربية تجمع التراث الغنائي
مكتبة الموسيقى العربية تجمع التراث الغنائي

  بعيداً عن بريق الكتب ومؤلفات الأدب والرواية والقصة، صدحت في أحد أركان معرض أبوظبي الدولي للكتاب في دورته السابعة والعشرين قبل سنتين، أصوات مشاهير المطربين العرب القدامى كمحمد عبد الوهاب وفريد الأطرش وفايزة أحمد، فضلاً عن معزوفات كلاسيكية نادرة جمعها وليد خويص الذي أسس مكتبة الموسيقى العربية الزاخرة بالأعمال الخالدة في رحلة فاقت 30 عاماً. حمادة خويص الذي حضر إلى أبوظبي ممثلاً عن والده للمشاركة في معرض الكتاب، بدا حريصاً على الموسيقى العربية القديمة كحرص والده، وسرد لـنا حكاية تأسيس مكتبة الموسيقى العربية، التي بدأت كفكرة عندما زار الأب وليد العاصمة الروسية موسكو منتصف الثمانينيات من القرن الماضي.  ولفت...


.