المقالات

مبادرات نظمت يوم السبت في 28/3/2020 بمناسبة يوم الموسيقى العربية

. أخبار ومتابعات

دعت مجلة الموسيقى العربية الالكترونية في عددها الصادر في الشهر الماضي إلى الاحتفال بيوم الموسيقى العربية في الثامن والعشرين من آذار/مارس 2020.  واحتفال هذه السنة له أهميةً خاصة وتحدٍ في آن معاً. الآهمية تنبع من أن مناسبة هذه السنة تأتي على إثر تبني جامعة الدول العربية ولأول مرة الاقتراح المقدم من المجمع العربي للموسيقى لتخصيص يوم 28 آذار/مارس من كل عام يوماً للاحتفال بالموسيقى العربية.  وعليه، فإن 28/3/2020 يُسجل على اعتباره المرة الأولى التي يُحتفل فيها بهذا اليوم على مستوى جميع الدول العربية الأعضاء في الجامعة دون استثناء.  أما التحدي، فيرجع إلى أن الانطلاقة تزامنت مع انتشار فيروس كورونا الوبائي على مستوى الكرة الأرضية وانشغال العالم بمخاطره.  على أمل اكتشاف اللقاح الذي يضع حداً له في القريب العاجل، ويسمح في سنوات قادمة الاحتفال بما يليق بالمناسبة.

وكنا قد ذكرنا في العدد الماضي من هذه المجلة بأننا على استعداد لاستقبال أي تغطيات إعلامية أو أخبار تردنا من اصدقاء المجلة وقرائها تعرّف بالأنشطة والفعاليات التي نظمت للمناسبة وإحياءً لها.

ولأن العالم كله أوقف جميع الأنشطة والفعاليات والتجمعات مهما كان نوعها، وفرض الحجر والبقاء في المنازل حفاظاً عل الصحة والأرواح، لم يعد بالإمكان ممارسة أي نشاط بمناسبة هذا اليوم (يوم الموسيقى العربية).  واقتصر الأمر على اعتماد وسائل الإعلام والتواصل الاجتماعي لتناول الموضوع عبر عدد من المبادرات الفردية التي يُشكر أصحابها عليها.

لقد وصلت إلى مجلة الموسيقى العربية الالكترونية أخبار وثقت بعض المبادرات التي بقيت في إطار محدود جداً، فهذه جمعية الشباب الموسيقي الأردنية وبالتعاون مع مكتبة الموسيقى العربية أعلنت عن تنظيم جلسة حوارية مباشرة في الساعة الثامنة من مساء يوم 28/3/2020 على فيسبوك للفنان الأردني النشيط هَمام عيدعرض من خلالها مقدمة في الموسيقى العربية تحية ليوم الموسيقى العربية.

ومن جهته تقدم عازف العود العراقي سامي نسيم من كل الموسيقيين العرب بالتهاني والتبريكات بمناسبة يوم الموسيقى العربية وأرفق تهنئته هذه بباقة أزهار الكترونية.  والفنان نسيم مدير ورشة صناعة الآلات الموسيقية في دائرة الفنون الموسيقية بوزارة الثقافة العراقية.

ومن العراق أيضاً، صممت رابطة لوتس الثقافية النسوية، وهي منظمة غير حكومية، ملصقاً الكترونياً عنوانه: 28 آذار يوم الموسيقى العربية.

وتقدمت الجمعية العُمانية لهواة العود بوزارة شؤون الفنون في سلطنة عُمان بالتهنئة لجميع الموسيقيين العُمانيين بمناسبة يوم الموسيقى العربية متمنية للجميع التوفيق ومواصلة الانجازات الموسيقية على الصعيدين المحلي والدولي.

أما المايسترو الدكتور نبيل عزام ممثل دولة فلسطين في المجمع العربي للموسيقى، فقد عمم عبر موقعه خبر يوم الموسيقى العربية كما ورد في مجلة الموسيقى العربية الالكترونية مضيفاً:  آذار هو يوم الموسيقى العربية فلنحتفل بتراثنا.  وعلى غرار ما قام به د. عزام، عممت ممثلة مملكة البحرين / رئيسة لجنة الانتاج في المجمع العربي للموسيقى الخبر نفسه تقريباً بالواتس آب.

وأجرت عضو الهيئة العلمية في المجمع العربي للموسيقى الأستاذة الدكتورة رشا طموم  سلسلة من اللقاءت من منزلها تكلمت فيها على يوم الموسيقى العربية.

وبدوره، قام الفائز مؤخراُ بجائزة التأليف الموسيقي العربي لسنة 2019، الدكتور هيّاف ياسين، بادراج رابط له عبر يوتيوب يتضمن حلقة من برنامجه الإذاعي "مئة عام من الموسيقى العربية،" سبق له أن أعدها لإذاعة الشرق سنة 2013، اشتملت على قصيدة غنائية بصوت سيد الصفتي.  ومبادرة ياسين لفتة كريمة منه تقديراً ليوم الموسيقى العربية.

وعلم بان وزير الثقافة والآثار في العراق الدكتور عبد الأمير الحمداني وجه برقية تهنئة الى الموسيقيين العراقيين والعرب بمناسبة يوم الموسيقى العربية وهذا نصها:

"إن جميع الدلائل التي كشفت عنها الحفريات وبعثات التنقيب الآثارية تشير إلى إن أهل العراق من أوائل الشعوب التي أهتمت وشغفت  بالموسيقى ولعل القيثارة السومرية إحدى أهم الشواخص التي تؤكد ريادة العراقيين للموسيقى وأستخداماتها المتنوعة. وأشيد بدور الموسيقيين العراقيين وإسهاماتهم في إثراء المشهد الموسيقي العربي من خلال التنوع الذي  تتصف به المقامات العراقية والأطوار الريفية والموسيقى الجبلية والإيقاعات الشائعة في مدن العراق وباديته. وادعو الموسيقيين العراقيين إلى مواصلة دوركم الريادي في مجال التوعية والتثقيف إزاء التحديات التي تواجه شعبنا العزيز وشعوب العالم أجمع جراء تفشي جائحة(كورونا) وتهديدها لإرواح الملايين من بني البشر. واتمنى أن تزول هذه الغمة وتعود الحياة إلى طبيعتها ويعود الموسيقيون العراقيون والعرب لأداء مهمتهم في تنمية الذوق الإنساني وإشاعة البهجة في نفوس محبي الموسيقى في كل مكان".

نلاحظ مما تقدم، بأن الاحتفال بيوم الموسيقى العربية يوم 28/3/2020 اقتصر على مبادرات عبر الانترنت والواتس آب والفايس بوك وغيرها من وسائل التواصل الاجتماعي، على أمل أن تسمح السنوات القادمة، ومع عودة الحياة إلى طبيعتها، القيام بأنشطة حية مثل إقامة الحفلات والندوات والمعارض واللقاءات الفنية وعروض الشوارع وغير ذلك، تاركين للمبدعين في الموسيقى العربية قدح أفكارهم إحياء لذكراها.  ومن الآن وحتى ذلك التاريخ تبقى مجلة الموسيقى العربية على استعداد للعب دورها كمنصة الكترونية ننشر كل ما يصل من أنشطة وأخبار تتعلق بيوم الموسيقى العربية 28/3/2020 قد نكون غفلنا عنها.

.