خطأ
  • JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 45

المقالات

وزارة شؤون الفنون ممثلة بجمعية العود تواصل تدريباتها في تنفيذ فعالياتها عبر القنوات الإلكترونية

. أخبار ومتابعات

 

 

وزارة شؤون الفنون ممثلة بجمعية العود تواصل تدريباتها في تنفيذ فعالياتها عبر القنوات الإلكترونية

يتواصل في وزارة شؤون الفنون في سلطنة عُمان ممثلة بالجمعية العُمانية لهواة العود تنفيذ فعالية برنامج "العازف" والبرنامج التوجيهي "مسابقة هواة العود" عبر القنوات الالكترونية، وهما برنامجان من ضمن الخطة التدريبية لهذا العام؛ وأيضا يعدان استكمالا لما تم تقديمه خلال الفترة الماضية قبل جائحة كورونا (كوفيد 19)، حيث بدأ العمل بالتدريب عبر القنوات الالكترونية في البرنامجين منذ 23 آذار/مارس 2020 بإشراف المدربين الدكتور مدثر أبو الوفا والأستاذ خالد التويجري.

وبرنامج "العازف" هو برنامج يجري فيه اختيار المواهب التي أثبتت حضورها وتجاوبها وموهبتها من خلال البرنامج التأسيسي (وهي عبارة عن دورة تدريبية مدتها 16 يوماً).  ومن ضمن أعمال هذا البرنامج واختصاصاته صقل مهارات المشاركين وتدريبهم على المقامات والدواليب الموسيقية وبعض المقطوعات الموسيقية المختلفة.  ويهدف البرنامج إلى تمكين الموهوبين من العزف على آلة العود وتعلم نظريات الموسيقى وإجادة كتابة وقراءة المدونة الموسيقية(صولفيج).  ويكون التدريب بواقع ست ساعات أسبوعيا، ويبلغ عدد المتدربين حوالي 20 متدرباً من الجنسين.

أما البرنامج التوجيهي "مسابقة هواة العود" فهو برنامج للأعضاء الذين سبق لهم وشاركوا في دورات تأسيسية في العزف على آلة العود، وشاركوا في أنشطة وبرامج الجمعية، ولديهم إمكانيات في العزف على آلة العود فيقوم العضو باختيار عملين مختلفين من قوالب الموسيقى الشرقية بالإضافة إلى تقاسيم حرة.  

وتقوم اللجنة المشكلة من أساتذة الجمعية (الدكتور مدثر أبو الوفا والأستاذ خالد التويجري) بتقييم أولي بعد ثلاثة شهور من بداية الإعلان عن المسابقة.  وتُفرز الأسماء التي تأهلت للمرحلة الثانية ومدتها أيضا ثلاثة شهور بحيث يكون في هذه المرحلة توحيد القوالب الموسيقية بين المتسابقين، وتقوم اللجنة بعد ذلك باختيار الفائزين الأول والثاني والثالث. ويهدف هذا البرنامج إلى رفع قدرات المتسابقين ومهارات العزف على آلة العود، وتمكينهم من المنافسة على جوائز المسابقة بكفاءة عالية وصولا إلى مستويات الاحتراف.

 

تفاعل المتدربين

يقول الأستاذ خالد التويجري عن برنامج "العازف": لقد أنجزنا في هذا البرنامج العديد من المنهج المقرر سواء كان تمارين تقنية أو التدريب على بعض المقطوعات، حيث تم التدريب على عدد من المقامات والدواليب الموسيقية وهي الراست والبياتي والنهاوند والعجم.  ونقوّم التدريب وتقديم الدروس أسبوعيا لثلاث مجموعات (مجموعتان للمتدربين ومجموعة للمتدربات) بواقع يومين في الأسبوع لكل مجموعة وذلك عن طريق تطبيق برنامج (zoom).  ويتفاعل جميع المشاركين، وفي ختام البرنامج تُقدّم المقطوعات التي تم التدرب عليها.

وبدوره يشير الدكتور مدثر أبو الوفا إلى أن البرنامج التوجيهي عبارة عن مسابقة للأعضاء يؤدون أعمالاً شرقية كلاسيكية، ونحن كلجنة نفرز المتقدمين، ولدينا حاليا عدد من الأعضاء المتأهلين على المراكز المتقدمة نقوم بمتابعتهم وتدريبهم مستعينين بمختلف وسائل التقنيات المتوافرة.  وفي الختام نختار الفائزين بالمراكز الأول والثاني والثالث من أصحاب الكفاءة الجيدة والتقنية المتقنة في العزف على آلة العود.


 

مجلة الموسيقى العربية الالكترونية تفقد محررها الكاتب والشاعر الأردني محمد الظاهر

. أخبار ومتابعات

 

 

مجلة الموسيقى العربية الالكترونية تفقد محررها الكاتب والشاعر الأردني محمد الظاهر

 

انتقل إلى رحمته تعالى الكاتب والشاعر الأردني محمد أحمد عبد الجواد الظّاهر محرر مجلة الموسيقى العربية الالكترونية التي يصدرها المجمع العربي للموسيقى منذ عام 2012 وحتى تاريخ وفاته اثر نوبة قلبية حادة يوم السبت 18/7/2020.

ولد محمد أحمد عبد الجواد الظاهر في مخيم عقبة جبر/أريحا في 31 آب/أغسطس من عام 1951.  حصل على دبلوم لغة إنجليزية، وعمل في حقل التربية والتعليم معلما في مدارس وكالة غوث اللّاجئين الدولية في الأردن.  كتب أعمال اليونيسف الشعرية الغنائية، ونشيد بطاقات اليونيسف، ونشيد الأطفال العرب، ومقدمات كثيرة لبرامج الأطفال، كما كتب برامج إذاعية وتلفزيونية، وعدداً لا يُحصى من قصائد الأطفال المغناة للإذاعة والتلفزيون، وأعمالاً مسرحية كثيرة.

حائز على جائزة الدولة التقديرية في أدب الطفل وعلى جائزة الملكة نور لأدب الأطفال في حقل الشعر عام 1989، كما حصل على جائزة أفضل مسرحية للأطفال في مركز "هيا الثقافي" بالاشتراك مع فؤاد الشوملي، وجائزة أدب الأطفال من جمعية المكتبات الأردنية، والجائزة العربية مصطفى عزوز لأدب الطفل في دورة 2014 – 2015 و درعاً تقديرياً من رئيس مجلس أمناء الكلية العصرية الجامعية.

كان مراسلا للعديد من الصحف والمجلات العربية المهاجرة في قبرص وباريس ولندن ومجلات في العراق والكويت.

أسرة مجلة الموسيقى العربية الالكترونية تتقدم من آل الفقيد بأحر التعازي متمنية أن يتغمده الله برحمته ويسكنه فسيح جناته.

أعماله:

دواوينه الشعرية

1.    عرض حال للوطن، (ديوان شعر مشترك) رابطة الكتاب الأردنيين، 1976

2.    لم أكن نائمًا لكنّه الواقع والحلم ( ديوان شعر)،  بيروت، الشروق، 1983

3.    قمر المذبحة يمامة الوطن، 1988

4.    أغنيات للعراق، 1991

مجموعاته الشعرية والقصصية للأطفال

1.    لينا النابلسي، (قصة شعرية للاطفال)، 1980

2.    دلائل المغربي،(قصة شعرية للاطفال)،  1980

3.    تغريد البطحة،(قصة شعرية للاطفال)،  1981

4.    قصائد لأطفال الآر بي جي (شعر)، 1983

5.    أطفال الوطن الجميل (شعر)، 1985

6.    الطائرات الورقية (شعر)، 1986

7.    أغنيات للوطن (شعر)، 1986

8.    جدية الطفل العربي (شعر)، 1986

9.    أين كنت (للقراءة المبكرة للاطفال)، 1990

10.                  ما ترى (للقراءة المبكرة للاطفال)، 1992

11.                  قصائد لاطفال الروضة ( عمل مشترك بين منظمة اليونيسف ووزارة التربية)

ترجماته

1.         عزيز نسين (مشترك مع منية سمارة).

2.         ضد أمريكا (مشترك مع منية سمارة),

3.         فلسطين في ذاكرة العالم (مشترك مع منية سمارة).

4.         سيناريو المعتقلات الصهيونية (مشترك مع منية سمارة).

5.         القرارات المصيرية (مشترك مع منية سمارة).

6.         وول سونيك (مشترك مع منية سمارة).

7.         أوكتاف يوباث (مشترك مع منية سمارة).

8.         جورج بورخاس (مشترك مع منية سمارة).

9.         اندار غولي ماكيافيللي.

10.    فلسطين (قصائد للأطفال).

11.    كلمات للمستقبل الخاصة بالعربية والإنجليزية).

12.    قاموس السينما العالمية.

 

مؤلفاته في موضوعات مختلفة

1.    رحلة إلى مصر وسيناء، 1991

2.    موسيقى الحكمة: مذكرات منير بشير، 1996

من إعداده

-         كشاف مجلة الموسيقى العربية: مختصرات وفهارس، عمان: المعهد الوطني للموسيقى، 1996.

نعي معالي الأمين بشيشي الرئيس السابق للمجمع العربي للموسيقى

. أخبار ومتابعات

 

 

نعي معالي الأمين بشيشي الرئيس السابق للمجمع العربي للموسيقى

 

بسم الله الرحمن الرحيم

 

تَنْعَى أسرة المجمع العربي للموسيقى (جامعة الدول العربية) بمزيد من الحزن  وعميق الأسى واللوعة الفنان الكبير

معالي الأستاذ الأمين بشيشي

الذي وافته المنية في الثالث والعشرين من تموز/ يوليو 2020.

والفقيد، الذي يعتبر رمزاً من رموز الموسيقى العربية، هو أحد مؤسسي المجمع العربي للموسيقى.  شارك في العديد من المحافل والمهرجانات العربية والدولية ممثلاً لبلده الجزائر وللمجمع.

تولى المرحوم رئاسة المجمع العربي للموسيقى بين السنوات 2013 و2017،  إلى جانب توليه عضوية المجلس التنفيذي للمجمع ممثلاً لبلده الجزائر في الفترات (1971-1973) و(1979-1981)و(1999-2020).

تشكل وفاة الفقيد خسارة جسيمة للمجمع.  ندعو الله ان يتغمده بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته ويلهم أهله وكل من عرفه الصبر والسلوان.

وإناّ لله وإنّا إليه راجعون

                                                                                                       د. كفاح فاخوري

                                                                                     أمين المجمع


 

المرحوم الأستاذ الأمين بشيشي عضو مؤسس للمجمع العربي للموسيقى منذ سنة 1971 وتحديداً يوم عقد المجمع أولى جلساته في طرابلس بليبيا. وهو العضو المؤسس الأخير الذي كان حتى تاريخ وفاته ما زال على قيد الحياة.  تولى الفقيد رئاسة لجنة التربية الموسيقية وانتخب نائبا للرئيس لأربع دورات متتالية في الفترة من سنة 1999 إلى سنة 2013، وانتخب بعد ذلك رئيسا للمجمع من الفترة 2013 إلى 2017. والجدير بالذكر أنه شغل عضوية المجلس التنفيذي للمجمع العربي للموسيقى ممثلا للجزائر طيلة الفترات1971-1973 و1979-1981 و 1999 حتى تاريخ وفاته.

وايمانا بدور المجمع ووفاء له، ينبغي التنبيه إلى أن معالي الامين بشيشي كان وراء تنظيم الجزائر خمس مؤتمرات للمجمع لسنوات 1973 و1981 و2001 و2007 و2015.

والفقيد من مواليد 19/12/1927 ببلدة سدراتة (الجزائر).  تابع تعليمه على يد والده الشيخ بلقاسم لوجاني أحد رواد الحركة التنويرية، وأحد مؤسسي جمعية العلماء التي لعبت دورا أساسيا في إصلاح المجتمع الجزائري وتوعيته منذ التأسيس عام 1931.

تابع الأمين بشيشي الدراسة الابتدائية في المدرسة الكولونيالية بمسقط رأسه على يد مربيين ممتازين هما زيدان داوودي وزوجته مريم داوودي التي لفتتها مواهبه الفنية وهو صبي فشجعته على مواصلة صقل هذه المواهب.

سافر مع ثلة من زملائه عام 1941 إلى مدينة تبسة ليتتلمذ على يدي الشهيدين الشيخ العربي التبسي والشيخ السعيد الزموشي.

واصل الدراسة في تونس في العام 1942، وعرف آنذاك أطوارا ومغامرات شتى نتيجة احتلال قوات المحور للتراب التونسي في مواجهة قوات الحلفاء التي نزلت في الجزائر والمغرب في تلك الفترة وتحديداً في خضم الحرب العالمية الثانية.

بدأ الأمين بشيشي حياته كمعلم عام 1951 بعد تخرجه من تونس، وتولى بعد ذلك إدارة مدرسة الحياة بسدراتة.  وبعد اندلاع ثورة تحرير الجزائر انغمس مع رفقائه في الكفاح من أجل إنقاذ بلده.   وبعد الاستقلال، عاد لممارسة مهنة التعليم بموازاة مع دراسته في كلية الآداب ثم في كلية الحقوق بجامعة الجزائر.

أثناء دراسته في تونس، انتسب الأمين بشيشي إلى المعهد الرشيدي حيث اكتسب تكوينا موسيقيا علميا على يد عدد من المدرسين العرب والأجانب في مقدمتهم البروفيسور الايطالي نيكولو بوتورا والأستاذ محمد التريكي.  ويرجع الفضل في مزاولة دراسته الموسيقية إلى مبادرة المرحوم الدكتور صالح المهدي أول رؤساء المجمع العربي للموسيقى.

في العام 1969، عيّن بشيشي نائب مدير بوزارة الأخبار الجزائرية مكلفا بالموسيقى والمسرح والفنون الشعبية.  ثم انتدب لدار الإذاعة وللتلفزيون كمدير للإنتاج الفكري والفني والأدبي على مدى خمس سنوات (1970-1975). 

أثر ذلك عاد إلى وزارة التربية الوطنية كمستشار لقضايا النشاط الثقافي المدرسي.  وتم في هذه الفترة ترسيم المادة الفنية للموسيقي والرسم كمادتين أساسيتين في المنظومة التربوية وذلك بفضل الأستاذ المربي محمد الطاهر زرهوني والمستشار القانوني عبد الله عثامنية.

تولى الأمين بشيشي بعد ذلك إدارة المعهد الوطني للموسيقى في الجزائر واستمر لأربع سنوات.

وفي مجال النضال السياسي والدبلوماسي، تولى المرحوم مهمة ملحق ثقافي وإعلامي بالبعثة الجزائرية إلى القاهرة خلال الثورة من 1960 إلى 1962، ثم رئيساً لمكتب الحكومة المؤقتة في بنغازي.  وبعد استقلال الجزائر عيّن قائما بالاعمال لبلده في القاهرة (1986 – 1988) ثم سفيرا  لها في الخرطوم (1988 – 1989).

وعلى الصعيد الإعلامي، كان من مؤسسي جريدة المقاومة الجزائرية التي صدر العدد الأول منها في تونس في 1/11/1956.  وترأس المديرية العامة للاذاعة الوطنية من سنة 1991 إلى سنة 1995.  تولى أيضاً منصب الأمين العام لوزارة الثقافة الجزائرية وعيّن لاحقاً وزيرا للاتصال في حكومة الرئيس الجزائري الامين زروال.

أغلب إنتاجه فني أدبي ويتلخص بالآتي:

-         أناشيد وطنية. وله فيها كتاب مرجعي بعنوان "أناشيد للوطن" (وضع مؤخراً اللمسات الأخيرة لطبعة ثانية منقحة ومزيدة).

-         مجموعة معتبرة من الأنشودات التربوية.

-         موسيقى افلام أشهرها الموسيقى التصويرية لمسلسل الحريق، أوبرتات إذاعية.

-         إسهامات في العديد من الندوات والملتقيات والمؤتمرات المنظمة في الجزائر وخارجها.

حاصل على جائزة الانتاج الموسيقي من المجمع العربي للموسيقى لعام 2007 عن مسيرته في مجال التربية والثقافة الموسيقية إبداعا وتنظيماً وإعدادا لأساتذة ومدرسي الموسيقى العربية.

 

نور القاسم عازفة بيانو بحرينية تسخر فنها للقضايا الاجتماعية

. أخبار ومتابعات

ولدت نور القاسم في العاصمة البحرينية المنامة. وهي تقيم حاليا في فيينا.  وقد اشتهر إخوتها وعائلتها في الطب والجراحة، إلا أنها، وهي الشقيقه الصغرى، سلكت مجالاً مختلفاً تماماً، عنينا مجال الموسيقى.

بدأت العزف على آلة البيانو في سن الرابعة، وتلقت أول دروس البيانو في المعهد الكلاسيكي للموسيقى في البحرين باشراف عدد من المدرسين، منهم البروفيسورة  روميانا غانوفا (بلغاريا) التي كانت الشخص الأكثر تأثيرا في شغف نور للبيانو وبخاصة موسيقى فريدريك شوبان.  وفي مرحلة لاحقة، واصلت دراستها الموسيقة في معهد البحرين للموسيقى بإشراف الدكتورة ميغلينا أبوستولوفا (بلغاريا).

إلى جانب العزف على البيانو وخلال دراستها في البحرين، تلقت مساقات في النظريات الموسيقية، والهارموني، والكونتربوينت، وتحليل الموسيقى، والصولفيج، وتاريخ الموسيقي، والصوتيات، وعلم الألات الموسيقية، وموسيقى الحجرة، والمرافقة على البيانو، وذلك قبل مغادرتها لمواصلة الدراسة الموسيقية في أوروبا.

ورغم أنها قُبلت للدراسة في المعهد العالي للموسيقى في باريس، إلا أنها اختارت أن تدرس في كونسرفتوار فيينا للموسيقى والفنون الدرامية في النمسا باشراف البروفيسور رالف هايبر (ألمانيا) والبروفيسورة سومي شو (كوريا الجنوبية). 

في البحرين وقبل توجهها إلى فيينا، حصلت نور القاسم على بكالوريوس في علوم إدارة الأعمال مع التركيز على القانون التجاري، ما مكنها من العمل مستشارة قانونية لشركات استشارية رائدة مثل إرنست ويونغ,  وديلويت، و كي بي ام جي.

فازت نور في عام 2000 بالجائزة الأولى في مسابقة الموسيقى التي نظمتها وزارة التربية والتعليم للمدارس الثانوية في البحرين.  وتم اختيارها لتمثيل البحرين في مهرجان الفنون الذي تنظمه مؤسسة نور الحسين في عمان بالأردن. وهناك، فازت بجائزة التميّز وتم تكريمها من قبل الملكة نور الحسين نفسها، ولاحقأً، تم اختيارها بشكل مستمر من قبل وزارة الثقافة لأخذ دروس مع عازفة البيانو الألمانية إيزابيل هوهاجه، كما دعيت لأداء حفلات في مهرجانات البحرين الدولية للموسيقى  في العامين 2012 و2013.  كذلك حصلت على فرصة لدراسة فلسفة الموسيقى وجماليات الفنون في أكاديمية يان ألبرشت للموسيقى والفنون السلوفاكية، هذا الى جانب دروس متقدمة في البيانو تحت اشراف البروفسورة فيرونيكا لوفرانوفا لاكوفا، والبروفيسور إيغون كراك، والبروفيسورة سوزانا مارتيناكوفا، والبروفيسور سفاريك سلوفاكيا.                                                                                             

تخرجت من كونسرفتوار فيينا للموسيقى والفنون الدراميه في عام 2017 تحت اشراف البروفيسورة النمساوية اليزابيث بولمان وحصلت على الإجازة النمساوية للدراسات العليا في  البيانو / تخصص الأداء.

سبق لنور القاسم أن فازت في عام 2010 بالجائزة الأولى في مسابقة شوبان في البحرين التي نظمتها منظمة شوبان في وارسو في بولندا بمناسبة الاحتفالات بالذكرى ال 200 لميلاد شوبان، ودعيت للتنافس في مسابقة شوبان الدولية في الخليج التي أقيمت في الكويت، وحصلت على جائزة التميّز وجوائز خاصة.  ولاحقا دعيت من قبل محكم المسابقة عازف البيانو البولندي بافيل كوفالسكي لأخذ  دروس البيانو معه بين العامين 2002 و2011،  وحظيت بعقود مع وزارة الثقافة في البحرين لتقديم امسيات موسيقية كلاسيكية.

عملت مع منظمة اليونسكو في باريس دلخل مشاريع ثقافية مختلفة، وشاركت في مهرجانات موسيقية مثل مهرجان البيانو في مالاجا في إسبانيا (2003)، ومهرجان البيانو في أمستردام (2003)، ومنتدى البيانو في اسطنبول (2009)، ومهرجان أصيله الثقافي الدولي في المغرب (2006)، وأيام البحرين الثقافية في الإمارات - أبو ظبي ودبي (2005).

خلال السنوات القليلة الماضية، أسست نور القاسم مشروع "الصوت والحركة" حيث عملت من خلاله على تصميم موسيقى البيانو للباليه، ما اقتضى عملها بانتظام مع راقصي التانغو ومصممي الرقصات.  والجدير ذكره أنها تابعت برنامجاً جمع الموسيقى بالحركة وتصميم الرقصات (كريوغرافي) بتوجيه من البرتو روساس روندينلي (بيرو) وبريجيت روساس روندينلي (النمسا) .                

انضمت نور في الآونة الأخيرة إلى أوركسترا الأرض، كما وقعت عقداً مع شركة يونيفرسال ميوزك لأداء أعمال موسيقى أغلب أفلام أنطوني هوبكنز الهوليودية وغيرها من الأفلام.  وتزاول حاليا نشاطها مع أوركسترا ناي التي أسست في فيينا في النمسا.

ولدى نور شغف بالأدب الإنجليزي وتحديداً بمسرحيات وليام شكسبير، إذ درست خلال طفولتها الأدب الإنجليزي. وهي مهتمة بالكتابة في الصحف والمنتديات، فضلا عن العمل كناشطة ثقافية.  وحاليا هي تستكمل درجة الماجستير الثانية في جامعة فيينا للأعمال والاقتصاد وتعمل لدى الأمم المتحدة في فيينا.

تتحدث نور القاسم العربية والإنجليزية والألمانية بطلاقة إلى جانب الفرنسية، وتتعلم حالياً اللغة الروسية.  حاصلة على زمالة الكلية الملكية للموسيقى في المملكة المتحدة، تدعم العديد من القضايا الإنسانية وتؤمن بأن يكرس الفنان فنه للقضايا الاجتماعية، مثل: مكافحة التمييز العنصري - تمكين المرأة – السلام – الأطفال والتعليم – التعليم الموسيقي – جمع التبرعات للأزمات والحروب.

منقول من موقع:  Nooralgassim.wixsite.com  

إعداد: هدى عبد الله (عضو المجلس التنفيذي ممثل مملكة البحرين ورئيس لجنة الإنتاج الموسيقي

في المجمع العربي للموسيقى)

 

 

الجمعية العُمانية لهواة العود تواصل أنشطتها مع جمهورها عبر القنوات الإلكترونية

. أخبار ومتابعات

الأساتذة أكدوا أنها تجربة مثرية ساعدت في استمرار عملنا التدريبي.  وأجمع المتابعون بأنها مبادرة جيدة من الجمعية ساهمت في التقارب وشمولية الفائدة للجميع.

 

تواصل الجمعية العُمانية لهواة العود بوزارة شؤون الفنون تقديم معزوفات عربية وعُمانية وجلسات غناء، ودروس موسيقية وإيقاعية وفي صيانة وصناعة آلة العود والآلات الموسيقية في بث مباشر يومي عبر أداء نخبة من أساتذة وأعضاء الجمعية من خلال حساباتهم بالانستغرام، بهدف نشر الثقافة الموسيقية ليصل إلى أكبر شريحة ممكنه من المتابعين، ولتمضية وقت ممتع ومفيد يعم بالنفع والفائدة العازف والهاوي لآلة العود ومحبي الغناء الأصيل.  وتعلن الجمعية عبر حساباتها في مواقع التواصل الاجتماعي مواعيد ومواقيت البث ومحتوى ما يقدم بشكل يومي.

بدأ بث الجمعية المباشر عبر حساب الانستغرام يوم الاثنين 20 إبريل 2020 مع العازف وعضو الجمعية يعقوب الحراصي، ومنذ ذلك الوقت استمر البث طوال أيام الأسبوع وحقق متابعة يومية جيدة جدا تتعدى أحيانا 70 متابعا للبث الواحد وبمتوسط متابعة يومية حتى الآن 210 متابعاً في الأسبوع (30 شخص × 7 أيام بث ماشر)، وخلال ساعة كاملة ـ مدة البث اليومي ـ تتنوع فيها الدروس التي تهم العازفين والفنانين والمهتمين في مجال العزف وآلة العود وصناعتها وأنواع الضروب الإيقاعية التي تخدم عازف آلة العود.  وبرنامج البث اليومي يتسلسل كالآتي:

-         يوم السبت، يقدم عازف الإيقاع تركي الهادي دروسا متنوعة عن أنواع الضروب الإيقاعية العُمانية والعربية والغربية خاصة وإن الإيقاع يعد ميزان الموسيقى فوجب عرضه كمحتوى تعليمي تقدمه الجمعية لأعضائها ومتابعيها.

-         يوم الأحد، يقدم العازف زياد الحربي تجربته في عزف متنوع لعدد من الأعمال وكيفية عزفها وغناء عدد من أغاني الطرب.

-         يوم الاثنين، يقدم عازف العود يعقوب الحراصي دروسا موسيقية وعزفا على أنواع مختلفة من المقامات والقوالب الموسيقية كاللونجا والسماعيات ومقطوعات عربية وشرقية.

-         يوم الثلاثاء، يقدم الفنان منتصر الراسبي أنواعا من الفنون الغنائية التقليدية والأصيلة وكيفية أدائها عزفا وغناءً مما يساعد على تطوير مهارة الهاوي والمحب لهذا الفن.

-         يوم الأربعاء، يقدم الأستاذ خالد التويجري دروسا مختلفة في كيفية العزف على آلة العود مع عزف مقطوعات تعليمية في مقامات وقوالب الموسيقى والسلالم الموسيقية والعزف لمختلف مدارس آلة العود.

-         يوم الخميس، يقدم صانع آلة العود يوسف الأزكي حلقات تدريبية ودروسا في كيفية صيانة وصناعة آلة العود والآلات الموسيقية الوترية الأخرى.

-         يوم الجمعة، يقدم الدكتور مدثر أبو الوفا دروسا تعليمية في عزف مختلف لأنواع المقامات والقوالب والسلالم الموسيقية والأعمال الموسيقية والغنائية.

هذا ويعد البث المباشر ضمن فعاليات وأنشطة الجمعية كتوجه فرضه الوضع الصحي الراهن ومن خلاله تحقق هدفها في تفعيل دورها لنشر المعرفة والثقافة الموسيقية والتدريبية لتطوير مهارات العازفين وتمضية وقت مفيد خلال المكوث في منازلهم، وتشجيعهم على الاستمرار في تنمية موهبتهم في العزف على آلة العود.

وتشيد إدارة الجمعية بوزارة شؤون الفنون بالجهود التي يقوم بها الأساتذة والأعضاء وموظفوها على ما أبدوه من تعاون وتضامن في سبيل إنجاح هذا البث والتواصل مجددا مع جمهور الجمعية ومحبي آلة العود والموسيقى.

 

تجربة مفيدة تدعم الأعضاء

ومن ناحية عبر الأساتذة المشاركون في هذا البرنامج عن رأيهم في هذا البث المباشر حيث قال الأستاذ خالد التويجري: انها تجربة جيدة جدا خاصة ونحن بسبب ما تمر به البلاد بهذه الجائحة التي ألزمت الجميع المكوث في منازلهم وحتى يكون لنا كأساتذة دور في ملء فراغ الأعضاء والآخرين لتشجيعهم على البقاء في منازلهم وتقديم كل مفيد لتطوير مهاراتهم ونقل تجاربنا وخبراتنا لهم، نقدم من خلال هذا العالم الافتراضي دروسا تعليمية على آلة العود وعزفاً لعدد من الأعمال والرد على استفسارات المتابعين التي تنوعت ما بين دروس نظرية وعملية كتعليم أسياسيات العزف على آلة العود من كيفية مسك الريشة وآلة العود وأسماء الأوتار والنغمات ودروس في النوته الموسيقية والمقامات وعزف بعض المقطوعات المختلفة.

وبدوره، أكد عازف العود يعقوب الحراصي بأن أحد البدائل وأفضل الوسائل في ظل هذه الظروف الصحية تقديم كل ما من شأنه أن يفيد الآخرين والهواة والعازفين وذلك من خلال تقديم دروس في العزف على آلة العود وعزف بعض المقامات والقوالب الموسيقية التي تحتاج إلى "تكنيك" خاص في طريقة عزفها. وكل أسبوع نقدم مجموعة من هذه الدروس إضافة إلى عزف بعض المقطوعات العربية والشرقية.

وتحدث صانع الأعواد يوسف الأزكي فذكر ان البث يعد من المبادرات الجيدة التي تنفذها الجمعية خلال فترة جائحة فيروس كورونا التي ألزمت الجميع المكوث في البيت.  "وما أقدمه عبارة عن حلقات متسلسلة حول صناعة آلة العود بداية من تعرف أنواع الأخشاب وكيفية الحصول عليها وشرائها وكيفية تقطيعها والمحافظة عليها والآلات والأدوات المستخدمة في الصنع، مرورا بكيفية أخذ المقاسات في صناعة أجزاء العود والمراحل التي يمر بها الصانع حتى يصل إلى صناعة عود متكامل."

 

مبادرة مفيدة للعازفين

وكان للمتابعين رأي في هذا النشاط الذي تقدمة الجمعية العُمانية لهواة العود حيث أكد إسماعيل المحاربي: "إنها خطوة مهمة ومفيدة يستفيد منها المتابع خاصة وأن الظروف الصحية أوقفت الأنشطة والتجمعات، فعمل هذه الأنشطة من خلال المنصات الإلكترونية سهلت علينا كأعضاء وهواة اغتنام فرصة وجودنا في البيت وملء فراغنا بشيء مفيد يساعد في تطوير مواهبنا ونقل تجارب الأساتذة المختلفة في كل ما يخص آلة العود والعزف عليها."

خالد الأغبري أشار إلى أن وجود مثل هذا النشاط عبر المنصات الإلكترونية مفيد ويخدم أكبر شريحة من العازفين والفنانين والمهتمين "وستشهد توسعا كبيرا مستقبلا، وذلك للفائدة الكبيرة التي تحققها فهي تصل لأي شخص وفي أي مكان، فأجد أنها خطوة جيدة للجمعية متمنين استمراريتها."

عبد العزيز السكيتي  قال: إن ما سعت له الجمعية العمانية لهواة العود يعد من المبادرات الجيدة في تواصلها مع الأعضاء وغير الأعضاء وتقديم حلقات متنوعة في مجال آلة العود وكل ما يخدم العازف في هذا المجال من خلال الأساتذة وهذا ساهم في التقارب ما بين الهواة من داخل وخارج السلطنة.

ويضيف السكيتي أن وجود هذه الظروف لم يكن عائقا لتوقف الفعاليات بل أوجد نافذة أخرى عبر العالم الافتراضي لاستمرارية العمل وتقديم الدروس التعليمية واللقاءات الثرية ووصولها لأكبر شريحة ممكنة وتحقق من خلالها نفع أكبر لهواة ومحبي آلة العود والعازفين والمهتمين بهذه الآلة.

يوسف الهنائي أشار إلى أن هذا البث مطلوب ونحتاج إليه كهواة ومحبين لهذه الآلة "ومن خلال متابعتي استفدت واستمتعت بالأعمال التي قدمت وعزفت، متمنيا استمرارية الجمعية في هذا النهج وتقديم دروس مباشرة عبر الانستجرام مما يخدم أكبر شريحة من محبي آلة العود."

عبد الحسن الحساني، وهو من المتابعين لما تقدمه الجمعية من دروس تعليمية وشروحات تخص كيفية العزف والتدريب على عزف بعض المقامات المتنوعة والمقطوعات المختلفة، يقول: "ما شدني تقديم حلقات عن صناعة آلة العود والشرح المفصل عن الأخشاب وأنواعها وكيفية تقطيعها .. إنها معلومات مفيدة يحتاج إليها العازف ومن خلالها نتعرف طريقة صنع آلة العود التي يعزف عليها.

 

 


 

 

.