خطأ
  • JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 45

المقالات

نور القاسم عازفة بيانو بحرينية تسخر فنها للقضايا الاجتماعية

. أخبار ومتابعات

ولدت نور القاسم في العاصمة البحرينية المنامة. وهي تقيم حاليا في فيينا.  وقد اشتهر إخوتها وعائلتها في الطب والجراحة، إلا أنها، وهي الشقيقه الصغرى، سلكت مجالاً مختلفاً تماماً، عنينا مجال الموسيقى.

بدأت العزف على آلة البيانو في سن الرابعة، وتلقت أول دروس البيانو في المعهد الكلاسيكي للموسيقى في البحرين باشراف عدد من المدرسين، منهم البروفيسورة  روميانا غانوفا (بلغاريا) التي كانت الشخص الأكثر تأثيرا في شغف نور للبيانو وبخاصة موسيقى فريدريك شوبان.  وفي مرحلة لاحقة، واصلت دراستها الموسيقة في معهد البحرين للموسيقى بإشراف الدكتورة ميغلينا أبوستولوفا (بلغاريا).

إلى جانب العزف على البيانو وخلال دراستها في البحرين، تلقت مساقات في النظريات الموسيقية، والهارموني، والكونتربوينت، وتحليل الموسيقى، والصولفيج، وتاريخ الموسيقي، والصوتيات، وعلم الألات الموسيقية، وموسيقى الحجرة، والمرافقة على البيانو، وذلك قبل مغادرتها لمواصلة الدراسة الموسيقية في أوروبا.

ورغم أنها قُبلت للدراسة في المعهد العالي للموسيقى في باريس، إلا أنها اختارت أن تدرس في كونسرفتوار فيينا للموسيقى والفنون الدرامية في النمسا باشراف البروفيسور رالف هايبر (ألمانيا) والبروفيسورة سومي شو (كوريا الجنوبية). 

في البحرين وقبل توجهها إلى فيينا، حصلت نور القاسم على بكالوريوس في علوم إدارة الأعمال مع التركيز على القانون التجاري، ما مكنها من العمل مستشارة قانونية لشركات استشارية رائدة مثل إرنست ويونغ,  وديلويت، و كي بي ام جي.

فازت نور في عام 2000 بالجائزة الأولى في مسابقة الموسيقى التي نظمتها وزارة التربية والتعليم للمدارس الثانوية في البحرين.  وتم اختيارها لتمثيل البحرين في مهرجان الفنون الذي تنظمه مؤسسة نور الحسين في عمان بالأردن. وهناك، فازت بجائزة التميّز وتم تكريمها من قبل الملكة نور الحسين نفسها، ولاحقأً، تم اختيارها بشكل مستمر من قبل وزارة الثقافة لأخذ دروس مع عازفة البيانو الألمانية إيزابيل هوهاجه، كما دعيت لأداء حفلات في مهرجانات البحرين الدولية للموسيقى  في العامين 2012 و2013.  كذلك حصلت على فرصة لدراسة فلسفة الموسيقى وجماليات الفنون في أكاديمية يان ألبرشت للموسيقى والفنون السلوفاكية، هذا الى جانب دروس متقدمة في البيانو تحت اشراف البروفسورة فيرونيكا لوفرانوفا لاكوفا، والبروفيسور إيغون كراك، والبروفيسورة سوزانا مارتيناكوفا، والبروفيسور سفاريك سلوفاكيا.                                                                                             

تخرجت من كونسرفتوار فيينا للموسيقى والفنون الدراميه في عام 2017 تحت اشراف البروفيسورة النمساوية اليزابيث بولمان وحصلت على الإجازة النمساوية للدراسات العليا في  البيانو / تخصص الأداء.

سبق لنور القاسم أن فازت في عام 2010 بالجائزة الأولى في مسابقة شوبان في البحرين التي نظمتها منظمة شوبان في وارسو في بولندا بمناسبة الاحتفالات بالذكرى ال 200 لميلاد شوبان، ودعيت للتنافس في مسابقة شوبان الدولية في الخليج التي أقيمت في الكويت، وحصلت على جائزة التميّز وجوائز خاصة.  ولاحقا دعيت من قبل محكم المسابقة عازف البيانو البولندي بافيل كوفالسكي لأخذ  دروس البيانو معه بين العامين 2002 و2011،  وحظيت بعقود مع وزارة الثقافة في البحرين لتقديم امسيات موسيقية كلاسيكية.

عملت مع منظمة اليونسكو في باريس دلخل مشاريع ثقافية مختلفة، وشاركت في مهرجانات موسيقية مثل مهرجان البيانو في مالاجا في إسبانيا (2003)، ومهرجان البيانو في أمستردام (2003)، ومنتدى البيانو في اسطنبول (2009)، ومهرجان أصيله الثقافي الدولي في المغرب (2006)، وأيام البحرين الثقافية في الإمارات - أبو ظبي ودبي (2005).

خلال السنوات القليلة الماضية، أسست نور القاسم مشروع "الصوت والحركة" حيث عملت من خلاله على تصميم موسيقى البيانو للباليه، ما اقتضى عملها بانتظام مع راقصي التانغو ومصممي الرقصات.  والجدير ذكره أنها تابعت برنامجاً جمع الموسيقى بالحركة وتصميم الرقصات (كريوغرافي) بتوجيه من البرتو روساس روندينلي (بيرو) وبريجيت روساس روندينلي (النمسا) .                

انضمت نور في الآونة الأخيرة إلى أوركسترا الأرض، كما وقعت عقداً مع شركة يونيفرسال ميوزك لأداء أعمال موسيقى أغلب أفلام أنطوني هوبكنز الهوليودية وغيرها من الأفلام.  وتزاول حاليا نشاطها مع أوركسترا ناي التي أسست في فيينا في النمسا.

ولدى نور شغف بالأدب الإنجليزي وتحديداً بمسرحيات وليام شكسبير، إذ درست خلال طفولتها الأدب الإنجليزي. وهي مهتمة بالكتابة في الصحف والمنتديات، فضلا عن العمل كناشطة ثقافية.  وحاليا هي تستكمل درجة الماجستير الثانية في جامعة فيينا للأعمال والاقتصاد وتعمل لدى الأمم المتحدة في فيينا.

تتحدث نور القاسم العربية والإنجليزية والألمانية بطلاقة إلى جانب الفرنسية، وتتعلم حالياً اللغة الروسية.  حاصلة على زمالة الكلية الملكية للموسيقى في المملكة المتحدة، تدعم العديد من القضايا الإنسانية وتؤمن بأن يكرس الفنان فنه للقضايا الاجتماعية، مثل: مكافحة التمييز العنصري - تمكين المرأة – السلام – الأطفال والتعليم – التعليم الموسيقي – جمع التبرعات للأزمات والحروب.

منقول من موقع:  Nooralgassim.wixsite.com  

إعداد: هدى عبد الله (عضو المجلس التنفيذي ممثل مملكة البحرين ورئيس لجنة الإنتاج الموسيقي

في المجمع العربي للموسيقى)

 

 

الجمعية العُمانية لهواة العود تواصل أنشطتها مع جمهورها عبر القنوات الإلكترونية

. أخبار ومتابعات

الأساتذة أكدوا أنها تجربة مثرية ساعدت في استمرار عملنا التدريبي.  وأجمع المتابعون بأنها مبادرة جيدة من الجمعية ساهمت في التقارب وشمولية الفائدة للجميع.

 

تواصل الجمعية العُمانية لهواة العود بوزارة شؤون الفنون تقديم معزوفات عربية وعُمانية وجلسات غناء، ودروس موسيقية وإيقاعية وفي صيانة وصناعة آلة العود والآلات الموسيقية في بث مباشر يومي عبر أداء نخبة من أساتذة وأعضاء الجمعية من خلال حساباتهم بالانستغرام، بهدف نشر الثقافة الموسيقية ليصل إلى أكبر شريحة ممكنه من المتابعين، ولتمضية وقت ممتع ومفيد يعم بالنفع والفائدة العازف والهاوي لآلة العود ومحبي الغناء الأصيل.  وتعلن الجمعية عبر حساباتها في مواقع التواصل الاجتماعي مواعيد ومواقيت البث ومحتوى ما يقدم بشكل يومي.

بدأ بث الجمعية المباشر عبر حساب الانستغرام يوم الاثنين 20 إبريل 2020 مع العازف وعضو الجمعية يعقوب الحراصي، ومنذ ذلك الوقت استمر البث طوال أيام الأسبوع وحقق متابعة يومية جيدة جدا تتعدى أحيانا 70 متابعا للبث الواحد وبمتوسط متابعة يومية حتى الآن 210 متابعاً في الأسبوع (30 شخص × 7 أيام بث ماشر)، وخلال ساعة كاملة ـ مدة البث اليومي ـ تتنوع فيها الدروس التي تهم العازفين والفنانين والمهتمين في مجال العزف وآلة العود وصناعتها وأنواع الضروب الإيقاعية التي تخدم عازف آلة العود.  وبرنامج البث اليومي يتسلسل كالآتي:

-         يوم السبت، يقدم عازف الإيقاع تركي الهادي دروسا متنوعة عن أنواع الضروب الإيقاعية العُمانية والعربية والغربية خاصة وإن الإيقاع يعد ميزان الموسيقى فوجب عرضه كمحتوى تعليمي تقدمه الجمعية لأعضائها ومتابعيها.

-         يوم الأحد، يقدم العازف زياد الحربي تجربته في عزف متنوع لعدد من الأعمال وكيفية عزفها وغناء عدد من أغاني الطرب.

-         يوم الاثنين، يقدم عازف العود يعقوب الحراصي دروسا موسيقية وعزفا على أنواع مختلفة من المقامات والقوالب الموسيقية كاللونجا والسماعيات ومقطوعات عربية وشرقية.

-         يوم الثلاثاء، يقدم الفنان منتصر الراسبي أنواعا من الفنون الغنائية التقليدية والأصيلة وكيفية أدائها عزفا وغناءً مما يساعد على تطوير مهارة الهاوي والمحب لهذا الفن.

-         يوم الأربعاء، يقدم الأستاذ خالد التويجري دروسا مختلفة في كيفية العزف على آلة العود مع عزف مقطوعات تعليمية في مقامات وقوالب الموسيقى والسلالم الموسيقية والعزف لمختلف مدارس آلة العود.

-         يوم الخميس، يقدم صانع آلة العود يوسف الأزكي حلقات تدريبية ودروسا في كيفية صيانة وصناعة آلة العود والآلات الموسيقية الوترية الأخرى.

-         يوم الجمعة، يقدم الدكتور مدثر أبو الوفا دروسا تعليمية في عزف مختلف لأنواع المقامات والقوالب والسلالم الموسيقية والأعمال الموسيقية والغنائية.

هذا ويعد البث المباشر ضمن فعاليات وأنشطة الجمعية كتوجه فرضه الوضع الصحي الراهن ومن خلاله تحقق هدفها في تفعيل دورها لنشر المعرفة والثقافة الموسيقية والتدريبية لتطوير مهارات العازفين وتمضية وقت مفيد خلال المكوث في منازلهم، وتشجيعهم على الاستمرار في تنمية موهبتهم في العزف على آلة العود.

وتشيد إدارة الجمعية بوزارة شؤون الفنون بالجهود التي يقوم بها الأساتذة والأعضاء وموظفوها على ما أبدوه من تعاون وتضامن في سبيل إنجاح هذا البث والتواصل مجددا مع جمهور الجمعية ومحبي آلة العود والموسيقى.

 

تجربة مفيدة تدعم الأعضاء

ومن ناحية عبر الأساتذة المشاركون في هذا البرنامج عن رأيهم في هذا البث المباشر حيث قال الأستاذ خالد التويجري: انها تجربة جيدة جدا خاصة ونحن بسبب ما تمر به البلاد بهذه الجائحة التي ألزمت الجميع المكوث في منازلهم وحتى يكون لنا كأساتذة دور في ملء فراغ الأعضاء والآخرين لتشجيعهم على البقاء في منازلهم وتقديم كل مفيد لتطوير مهاراتهم ونقل تجاربنا وخبراتنا لهم، نقدم من خلال هذا العالم الافتراضي دروسا تعليمية على آلة العود وعزفاً لعدد من الأعمال والرد على استفسارات المتابعين التي تنوعت ما بين دروس نظرية وعملية كتعليم أسياسيات العزف على آلة العود من كيفية مسك الريشة وآلة العود وأسماء الأوتار والنغمات ودروس في النوته الموسيقية والمقامات وعزف بعض المقطوعات المختلفة.

وبدوره، أكد عازف العود يعقوب الحراصي بأن أحد البدائل وأفضل الوسائل في ظل هذه الظروف الصحية تقديم كل ما من شأنه أن يفيد الآخرين والهواة والعازفين وذلك من خلال تقديم دروس في العزف على آلة العود وعزف بعض المقامات والقوالب الموسيقية التي تحتاج إلى "تكنيك" خاص في طريقة عزفها. وكل أسبوع نقدم مجموعة من هذه الدروس إضافة إلى عزف بعض المقطوعات العربية والشرقية.

وتحدث صانع الأعواد يوسف الأزكي فذكر ان البث يعد من المبادرات الجيدة التي تنفذها الجمعية خلال فترة جائحة فيروس كورونا التي ألزمت الجميع المكوث في البيت.  "وما أقدمه عبارة عن حلقات متسلسلة حول صناعة آلة العود بداية من تعرف أنواع الأخشاب وكيفية الحصول عليها وشرائها وكيفية تقطيعها والمحافظة عليها والآلات والأدوات المستخدمة في الصنع، مرورا بكيفية أخذ المقاسات في صناعة أجزاء العود والمراحل التي يمر بها الصانع حتى يصل إلى صناعة عود متكامل."

 

مبادرة مفيدة للعازفين

وكان للمتابعين رأي في هذا النشاط الذي تقدمة الجمعية العُمانية لهواة العود حيث أكد إسماعيل المحاربي: "إنها خطوة مهمة ومفيدة يستفيد منها المتابع خاصة وأن الظروف الصحية أوقفت الأنشطة والتجمعات، فعمل هذه الأنشطة من خلال المنصات الإلكترونية سهلت علينا كأعضاء وهواة اغتنام فرصة وجودنا في البيت وملء فراغنا بشيء مفيد يساعد في تطوير مواهبنا ونقل تجارب الأساتذة المختلفة في كل ما يخص آلة العود والعزف عليها."

خالد الأغبري أشار إلى أن وجود مثل هذا النشاط عبر المنصات الإلكترونية مفيد ويخدم أكبر شريحة من العازفين والفنانين والمهتمين "وستشهد توسعا كبيرا مستقبلا، وذلك للفائدة الكبيرة التي تحققها فهي تصل لأي شخص وفي أي مكان، فأجد أنها خطوة جيدة للجمعية متمنين استمراريتها."

عبد العزيز السكيتي  قال: إن ما سعت له الجمعية العمانية لهواة العود يعد من المبادرات الجيدة في تواصلها مع الأعضاء وغير الأعضاء وتقديم حلقات متنوعة في مجال آلة العود وكل ما يخدم العازف في هذا المجال من خلال الأساتذة وهذا ساهم في التقارب ما بين الهواة من داخل وخارج السلطنة.

ويضيف السكيتي أن وجود هذه الظروف لم يكن عائقا لتوقف الفعاليات بل أوجد نافذة أخرى عبر العالم الافتراضي لاستمرارية العمل وتقديم الدروس التعليمية واللقاءات الثرية ووصولها لأكبر شريحة ممكنة وتحقق من خلالها نفع أكبر لهواة ومحبي آلة العود والعازفين والمهتمين بهذه الآلة.

يوسف الهنائي أشار إلى أن هذا البث مطلوب ونحتاج إليه كهواة ومحبين لهذه الآلة "ومن خلال متابعتي استفدت واستمتعت بالأعمال التي قدمت وعزفت، متمنيا استمرارية الجمعية في هذا النهج وتقديم دروس مباشرة عبر الانستجرام مما يخدم أكبر شريحة من محبي آلة العود."

عبد الحسن الحساني، وهو من المتابعين لما تقدمه الجمعية من دروس تعليمية وشروحات تخص كيفية العزف والتدريب على عزف بعض المقامات المتنوعة والمقطوعات المختلفة، يقول: "ما شدني تقديم حلقات عن صناعة آلة العود والشرح المفصل عن الأخشاب وأنواعها وكيفية تقطيعها .. إنها معلومات مفيدة يحتاج إليها العازف ومن خلالها نتعرف طريقة صنع آلة العود التي يعزف عليها.

 

 


 

 

تغطية إعلامية لـ "رفع الأستار عن ليلة الأنوار"

. أخبار ومتابعات

في ظل جائحة فيروس كورونا التي تطال العالم أجمع، والتي خلقت جوا استثنائيا على شتى المستويات، كان من مظاهره أن أُلزم الجميع بالركون في منازلهم احترازا من انتشار هذا الوباء اللعين.  في هذا الصدد يلعب الموسيقي المغربي دورا نبيلا في التخفيف من غلواء الضغط النفسي والشعوري الذي ينتاب مختلف أفراد المجتمع، كبارا وصغارا، رجالا ونساءا. إذ من علامات هذه الحركة التنفيسية التي يخوضها الفنانون المغاربة اشتغالهم في فضاءات التواصل الاجتماعي (الفايسبوك، الأنستغرام، التويتر ...) وقيامهم بعروض فنية، أكانت فردية من خلال كليبات أو فيديوهات مباشرة، أم جماعية من خلال عروض ساهم فيها أفراد كل مجموعة من المجموعات الموسيقية؛ وفي سياق هذه العملية الأخيرة يدخل كليب أنجزته مجموعة الفنان المغربي سفيان اكديرة، وجرى إعداده بمناسبة ليلة القدر تحت عنوان:" رفع الأستار عن ليلة الأنوار".

يدخل هذا العمل ضمن نطاق الموسيقى الصوفية المغربية المغتنية نغما بالموسيقى الأندلسية المغربية، حيث عبر عن الصرح الفني الحضاري العديد من الفنانين الكبار وهم: سفيان اكديرة (منشد)، فهد الروندة (عود)، منصف العذراوي (قانون)، سعيد النويير (ناي)، نور الدين المكاوي ونور الدين العصامي (تشيلو)، امحمد كحكحني (طار)، خالد فرج (دربوكة)، طارق حسوني (ألطو/فيولا)، طه بيرو وهشام مرجان (كمان)، بنعربي الزغاري (أورغ).

أما بالنسبة لمضمون هذه القطعة الفنية، فهي في ميزان القدام من طبع الحجاز الكبير؛ وتطرق دلاليا موضوع ليلة القدر باعتبارها ليلة انمازت عن سائر ليالي الدهر بأن أنزل فيها القرآن وتنزل فيها الملائكة فتحيط بالعالم وتنشر فيه الطمأنينة والرحمة على العالمين، إنها ليلة الشرف والرفعة والبركة.

لقد استُهلت القطعة بتقسيم رائع للعازف على آلة العود الأستاذ فهد الروندة الذي حملنا من خلال نقره الارتجالي إلى عوالم كلا الفنين (الآلة والسماع) ثم انتقل المنشد الفنان القدير سفيان اكديرة إلى غناء مستعملتين، الأولى من بحر البسيط والثانية من المضارع، وهذا نصهما:

1.    بحر البسيط:

قم واغتنم ليلة تحيا النفوس به

ومثلها لم يكن في فضلها أبدا

فليلة القدر خير قال خالقنا

من ألف شهر هنيئا من لها شهدا

2.    بحر المضارع:

يا ليلة القدر    *  وغرة الدهر

أتيت بالخير     *  بالشفع والوتر

الواهب المنان   *  ذو الجود والإحسان

حباك بالقرآن    *  هدى به الإنسان

ومن بالغفران   *  ومعظم الأجر

يا ليلة القدر    *  أتيت بالنصر

 

"رفع الأستار عن ليلة الأنوار" هي قطعة فنية بديعة تعبر عن وعي الفنان المغربي بواقعه المجتمعي والسياق الذي يحيا فيه وكذا التزامه بواجبه تجاه محيطه الخاص والعام.

رابط اليوتيوب: https://youtu.be/t5G_0ezmKoI

رابط التحميل:   https://we.tl/t-yHltqxPOFT

مناهج الفنون الجميلة - الواقع والطموح

. أخبار ومتابعات

د. علي مشاري

نظمت كلية الفنون الجميلة بجامعة البصرة بالتعاون مع كليات الفنون الجميلة في العراق الندوة العلمية الدولية الافتراضية "مناهج الفنون الجميلة - الواقع والطموح" للفترة من 23-24/ 4 /2020 أون لاين عن طريق الانترنت ببرنامجwebex ، حيث شارك في الندوة العديد من الباحثين الأكاديميين، وشارك نحو 70 باحثاً موسيقياً وتشكيلياً ومسرحياً من مختلف جامعات العراق والجامعات العربية من مصر والأردن وتونس ولبنان حيث ضمت الندوة سبعة محاور تمركزت حول المناهج الدراسية لكليات الفنون في العراق وسبل الارتقاء بها.

ومن ضمن البحوث في مجال الموسيقى المشاركة في الندوة الالكترونية نشير إلى البحوث الآتية:

-       "واقع التعليم الالكتروني الافتراضي وتأثيره على واقع استيعاب الطلبة" للباحث د. علي مشاري؛

-       "أثر التطور التكنولوجي على التدوين والتسجيل الموسيقي" للباحث سامي نسيم؛

-       "حالات السلب والايجاب بمنصات التعليم الالكتروني لطلبة جامعة البصرة-
اثر تفشي فايروس كورونا – طلبة قسم الموسيقى أنموذجا" للباحث د. احمد ابراهيم؛

-       "دور الوسائل التقنية الحديثة في تطوير الفنون الجميلة" للباحث عبدالحليم احمد؛
"مناهج كليات الفنون الجميلة في العراق وإشكاليات توحيدها" للباحث د ناصر هاشم؛

-       "اثر استخدام الأستاذ الجامعي للوسائط الالكترونية في تحصيل واجبات الطلاب - قسم الموسيقى أنموذجاً" للباحثة إسراء غازي.

وكما نتبين، تمحورت أغلب البحوث حول استخدام التقنية الحديثة في إيصال المواد الدراسية لمناهج الفنون الجميلة ومنها الموسيقية، وكيفية تذليل بعض الصعوبات التي تواجه الطلبة.

ماهية الألحان في رمضان

. أخبار ومتابعات

سامي نسيم

عنوان العمل: في رمضان      
المؤلف: سامي نسيم          
القالب: سماعي

المقام: الزنجران

الايقاعات : السماعي الثقيل والأيوبي   

تميل الموسيقى العربية، بتكوينها منذ نشأتها ورسوخ مفاهيمها، إلى الإيغال بالطرب والسلطنة والغنائية دون البناء البوليفوني من تعدد أصوات وغيره كبناء بالتأليف لها. وهذه سمة لها متوارثة عبر أجيال.  ولكن رغم هذا، توجد محاولات للتعبير وبناء فكرة في المؤلفات الموسيقية لتعطي صورة عن موضوع ما، من خلال الصوت الواحد واللحن غير الخاضع للتوزيع وتعدد الأصوات والبناء الدرامي التصاعدي للعمل وفكرته.

ولكن هناك معالجات نوعية تذهب إلى التجديد وإكساب الموسيقى العربية هدفا مختلفا عن غنائيتها المعهودة من خلال بناء الجملة الموسيقية وإيحاءاتها واقترابها من أدوات التعبير اللحني.  ومن هذه الأمثلة موسيقى "في رمضان" التي أراد ملحنها أن يوصل انطباعاته عن شهر الصيام وطقوسه من خلال أدوات متيسره له في ذات القوالب السمعية للموسيقى العربية، مدركاً  لصعوبة التعبير دون أن يكون للشعر والأداء الصوتي الغنائي الدور المساعد فيإيصال الفكرة، فاعتمد على اختيار مقام معين دون غيره وهو (الزنجران) المكون من جنسي الحجاز والعجم ومقلوبه مقام (الشوق أفزا)، وهذان المقامان كثيراً ما يستخدمهما المؤذنون والمرتلون و مجودو القرآن الكريم.   وحاول أن يقرب اللحن إلى الأذهان من خلال استعارة قيمة تكبيرة الأذان في منتصف العمل ليكمل بها الإيحاء للطقس الرمضاني، وكذلك في الإيقاع السريع للختام في الخانة الرابعة واختيار إيقاع الأيوبي موحياً بصورة واضحة عن مناخ روحاني للصوفية والمريدين من منشدين دينيين يؤدون حركاتهم الخاصة برمضان وما تمليه عليهم من فنون سمعية وبصرية لإحياء لياليه بطابعها المعروف عبر أجيال.

اعتاد الملحن للغناء - وهو الغالب على الموسيقى العربية - أن يخدم القصائد الشعر والغناء دون التعبير الموسيقي الصرف.  ولكن هناك مقطوعات موسيقية عربية تعبر عن فكرة وموضوع وحالة معينة مثل "العصفور الطائر" و"عودة القافلة" و"اشبيلية" و"أم سعد" و"أم الروبا" و"بغداد" من مؤلفات منير بشير، وكذلك جميل بشير بمؤلفاته: "أندلس" و"أيام زمان" و"رقصتي المفضلة وغيرها.  لم تكن هناك موسيقى تعبر عن أيام العيد وحصاد الزرع والربيع وغير ذلك، وان وجدت فهي قليلة جداً.  ولذلك أسباب يأتي بالمقدمة منها اهتمام الجمهور بالشعر والغناء دون الموسيقى المعبرة بالألات والجمل اللحنية المجردة، أي الموسيقى لذاتها دون و سقط لغوي ومفردات.

يمكن مشاهدة العمل على الرابط الآتي:

https://youtu.be/Jc6ZszF5ljM

.