arenfrfaestr

عدد جديد من مجلة البحث الموسيقي

صدر مؤخرا المجلد التاسع عشر من مجلة البحث الموسيقي، التي تصدر عن المجمع العربي للموسيقى التابع لجامعة الدول العربية.  ويحمل هذا المجلد العنوان: جماليات الموسيقى العربية: الصناعة والتعبير والتوظيف، وقد اشتمل على افتتاحية بتوقيع رئيس هيئة التحرير الأستاذ الدكتور نبيل الدراس، جاء فيها "لا يزال العالم أجمع، يعيش معركته القاسية مع فاجعة الفيروس الخبيث كوفيد 19. ولعل الإصرار لدينا على النصر في هذه المعركة يعزز ثقتنا بأن القادم أفضل ... حماكم الله جميعا. ويضيف الدراس في افتتاحيته:

"يسرني وهيئة التحرير أن نضع بين أياديكم أعزاءنا القرَّاء الكرام العدد التاسع عشر من مجلة البحث الموسيقي ... آملين أن يفتح ما جاء فيه من بحوث علمية متنوعة آفاقا للمعرفة والبحث العلمي، وبما يحقق سعي هذه المجلة.  وإنني على ثقة بأنه ما كان لمجلة البحث الموسيقي استمرارية التطور دونما تلك الجهود المشكورة للعديد من الباحثين الأفاضل الذين أثروا المجلة بأبحاثهم. والشكر المتواصل إلى كل الذين قاموا على مراجعة تلك الأبحاث وتقويمها، فلهم جميعا فائق التقدير وعظيم الامتنان وصادق الوعد على أن تبقى هذه المجلة مرافقة للباحثين المتخصصين في مجالات العلوم الموسيقية تضيء دربهم، سواء كانوا أساتذة أو طلبة دراسات عليا.

إن مجلة البحث الموسيقي في غاية الحرص على استمرار سياستها في السعي لأن تبقى مجلة رائدة على المستوى العربي، وان تنظر ببالغ الاهتمام إلى ما يصلها من اقتراحات بنّاءة. وهي في غاية الحرص على الإثراء الاحترافي والمضمون المميز والابتكار في طرح وعرض مختلف المواضيع ذات العلاقة.

ولا يسعني في هذا الإطار إلا أن أدعو الباحثين المخلصين في كافة البلدان العربية، والذين يتابعون المؤتمرات التي تعقد وتتناول الموسيقى العربية إلى رصد توصيات هذه المؤتمرات، وتنقيحها بحذف المكرر منها، ومن ثم تحويلها من أهداف مرجوة إلى آليات عمل ووسائل تنفيذية، يمكن بعد ذلك تطبيقها بالفعل في الواقع."

يتضمن العدد التاسع عشر من مجلة البحث الموسيقي خمسة بحوث هذه بعض المعلومات عنها:

  • يحاول الباحث أشرف دمّق (تونس) في دراسته "تحديث الغناء وتوظيف التراث الموسيقي الشعبي بين الماضي والحاضر - التراث الغنائي الشعبي بجهة الكاف مثالا،" التعمّق في فهم مكوّنات وخصوصيات هذا التراث وما أٌحدث فيه من تغيّرات وتحديثات عبر الزمن. وفي هذا الإطار جاءت محاولة الباحث صياغة بعض الأفكار والآراء، وتقديم أمثلة لتجارب مختلفة في مسألة توظيف التراث بين الماضي والحاضر. 
  • من جهته، يقوم الباحث بديع الحاج (لبنان) بتحليل "مسرحيّة "أيّام فخر الدين (1966)"، وتسليط الضوء على التعبير الموسيقي في مسرح الأخوين رحباني، مؤكدا مدى مساهمة الموسيقى في التعبير الدراميّ إلى جانب النص والحركة المسرحيّة بشكل عام. ويرى الباحثُ أن مسرحيّة "أيّام فخر الدين" واحدة من الأعمال الفنيّة التي فتحت الطريق أمام مسرح غنائيّ متكامل في العالم العربيّ من حيث: القصّة، والنص، والحبكة، والحوار، والموسيقى، والإخراج المسرحيّ، والشخصيّات، والمؤثّرات الصوتيّة والبصريّة، والملابس.
  • بدوره، يتطرق الباحث دريد فاضل الخفاجي (العراق) في دراسته "التوظيف التعبيري والجمالي للموسيقى العربية في الأفلام السينمائية العراقية" إلى فكرة الملاذات الجمالية المستحدثة في الواقع المعاصر ضمن قطاعات السينما والمسرح والتلفزيون واستقطابها للإمكانات التعبيرية والجمالية للموسيقى العربية بعيداً عن المساحات الحسية التقليدية النابعة من بنيتها اللحنية والإيقاعية، وتقديمها ضمن أطر من التلقي المقترن سمعياً ومرئياً بما ينتج مستويات من الإدراك السمعي والجمالي الكامن في زوايا المواقف الإنسانية وردود أفعالها إزاء الأحداث والظواهر الاجتماعية. ويرى الباحث أن قطاع الأفلام السينمائية يمثل حقلاً خصباً للإبداع التعبيري والجمالي للموسيقى العربية.
  • وجاءت دراسة الباحث وسـام جبران (فلسطين) وهي بعنوان "الموسيقى الشعبيّة والموسيقى الجادّة - بين الحدث الموسيقيّ والأثر الاجتماعيّ" لتطرح مقارنات وقراءات تقابليّة بين أدبيّات علماء الاجتماع الموسيقي الغربيين (ث. أدورنو، م. فيبر، ن. إلياس، أ. شوتس... وغيرهم) من جهة، وبين أدبيّات علوم صناعة الموسيقى عند العرب (الفارابي، الكندي، الأرموي... الخ) من جهة ثانية، في محاولة لتأسيس فهمٍ أكثر عمقًا لمستقبل التأليف الموسيقيّ في الفضاءات الثقافيّة العربية. ويرى الباحث أن الموسيقى العربيّة بخصوصياتها (شعبيّة غنائيّة في متنها، وارتجاليّة في هامشها الآليّ المحض، وفهمها من حيث هي موسيقى وظيفيّة اجتماعيّة، لا وجود لها لذاتها بتجرّد)، تشكل فاتحة هامّة لدراساتٍ تؤسّس لنقدٍ موضوعيّ يُساهم في معالجة أسئلة كثيرة هامّة تُحيط برافد الموسيقى العربيّة الجادّة الذي بدأ يتشكّل ويتراكم في القرن العشرين وصولًا إلى يومنا هذا.
  • أما الباحثة بشرى بشعلاني (لبنان) فقد قامت عبر موضوعها "تأثير الإذاعة على نظام المتعلّمين اللّبنانييّن المعرفيّ وعلى ذاكرتهم الموسيقيّة في عمر 9-18 عامًا،" بمحاولة تحليلية لما يتلقّاه المستمع الطّفل والمراهق عبر الإذاعة في لبنان اليوم، وذلك من خلال تحليل نتائج دراسة ميدانيّة قامت بها طالت 270 تلميذاً بين 9 و18 عامًا، توزّعوا على 14 مدرسة في مختلف المناطق اللّبنانيّة. وقد قادت الدراسة إلى وجود انحراف ملحوظ لدى الأطفال والمراهقين عن مسار الموسيقى العربيّة نتيجة افتقاد النّظام المعرفيّ فيما يستمعون له من الخاصيات الموسيقيّة الصّحيحة، وفوضى وغياب للأنظمة الموسيقيّة، وتبلور للاّشرعيّة الثّقافيّة وفقدان للهويّة الثّقافيّة الموسيقيّة.

وبإمكان القراء المهتمين باقتناء هذا المجلد من مجلة البحث الموسيقي وأي مجلدات سابقة الاتصال مباشرة بأمانة المجمع العربي للموسيقى عبر البريد الكتروني: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. والاطلاع على الشروط المتعلقة بذلك، وأيضاً شروط نشر الدراسات العلمية فيها

Rate this item
(1 Vote)
Last modified on الخميس, 02 كانون1/ديسمبر 2021 12:43
مجلة الموسيقى العربية

مجلة موسيقية تصدرعن المجمع العربي للموسيقى الذي هو هيئة متخصصة من هيئات جامعة الدول العربية وجهاز ملحق بالأمانة العامة لجامعة الدول العربية، يعنى بشؤون الموسيقى على مستوى العالم العربي، ويختص تحديداً، وكما جاء في النظام الأساسي للمجمع، بالعمل على تطوير التعليم الموسيقي في العالم العربي وتعميمه ونشر الثقافة الموسيقية، وجمع التراث الموسيقي العربي والحفاظ عليه، والعناية بالإنتاج الموسيقي الآلي والغنائي العربي والنهوض به.

https://www.arabmusicacademy.org

link

 

ama

اشترك في قائمتنا البريدية

Please enable the javascript to submit this form

هل تحقق التربية الموسيقية دوراً فعالاً في التنمية البشرية؟
  • Votes: (0%)
  • Votes: (0%)
  • Votes: (0%)
Total Votes:
First Vote:
Last Vote:
Copyright © 2012 - ArabMusicMagazine.com, All Rights Reserved, Designed and Powered by ENANA.COM