arenfrfaestr

الحركة الرابعة من السمفونية التاسعة لبيتهوفن

عبد العزيز ابن عبد الجليل

تعتبر السمفونية التاسعة من أروع ما ألفه المؤلف الموسيقي لودفيج فَان بتهوفَن، وهي سمفونية غنائية كتب موسيقاها ما بين نهايات 1822 وشباط/يبراير 1824، وتم عرضها أول مرة في مدينة فيينا يوم السابع من أيار/ماي 1824 في حفل حضره فريديريك كَيوم الثالث ملك بروسيا. ولم يسبق لأي عمل من أعمال بتهوفن أن قدمته أوركسترا في حجم الأوركسترا التي قدمت سمفونيته التاسعة، فقد كانت تقوم على الآتي:

  • الخشبيات مزدوجة، بيكولو (فلوت صغير)، كونتروباسون.
  • أربعة أبواق، آلتا ترومبيت، ثلاث آلات نفخ نحاسية.
  • آلتا تامبال، ثلاثي، سمبال، آلة الطبلة الكبيرة (ولاسيما في الحركة الرابعة من السمفونية).
  • الوتريات في خماسيات.
  • رباعي صوتي (سوبرانو - آلطو - تينور - باس) لاسيما في الختام.
  • كورس في أربع طبقات.

تقوم هذه السمفونية على مقام ري الصغير، وتحتوي على أربع حركات يستغرق أداؤها قرابة سبعين دقيقة:

  • الحركة الأولى: آلّيكَرو كثير التدرج نحو التلاشي، مع شيء من الوقار
  • الحركة الثانية: شديدة السرعة مع سكيرتزو سريع.
  • الحركة الثالثة: أداجيو سريع في أسلوب غنائي على مقام سي الصغير.
  • الحركة الرابعة: هي أطول حركات السمفونية لاستغراقها قرابة 25 دقيقة، وتتمحور ألحان هذه الحركة حول "نشيد الفرح" الذي نظم كلماته الشاعر الألماني الكبير فريديريك فون شيللير Friedrich Von Schiller عندما كان يقيم في Gohlis في لايبزيغ، وذلك بدءا من أوائل مايو وحتى منتصف أيلول/سبتمبر من سنة 1785. وكان قد قر في خلد بتهوفن منذ 1792 أن يتخذ "نشيد الفرح" موضوعا لسمفونيته التاسعة، فلما حلت سنة 1799 كان قد حدد تصوره الأول، عندما وظف بعض أبيات النشيد في أوبرا "فيديليو" Leonore-Fidelio، غير أنه عاد في النهاية ليصب نص النشيد في سمفونيته، معتمداً على الصيغة النهائية التي ضبطها الشاعر بنفسه سنة 1803. وقد كان بيتهوفن - وهو يقدم على هذا العمل - يجد في "نشيد الفرح" ما يستجيب لمثله الأخوية، وما يتناسب مع نداءات شيللير بالدعوة إلى المساواة بين الناس، حتى يغدو "الإنسان أخا لكل إنسان".

تحتاج الحركة الرابعة بمفردها إلى أوركسترا كاملة تتوفر على أربعة مغنين منفردين، وكورس من أربع طبقات. وهي تقوم على تسع محطات متتالية أقواها الثالثة والرابعة وما بعدهما.  أما الثالثة فهي "بريستو" ما أن تنطلق مازوراته الأولى حتى يصدح أحد المغنين في طبقة غليظة مدويا بنداء عميق: أيها الأصدقاء... وتتكرر الدعوة ويتكرر معها لحن النداء العميق.  وأما المحطة الرابعة فهي أليكَرو سريع يردد فيه المغني عبر طبقة صوتية غليظة وفي نبرة حماسية كلمات "نشيد الفرح،" فتتلقاه المجموعة الصوتية لتعيده بدورها في حركة معتدلة يدعمها الأداء الوقور لآلات الترومبون، يفضي إلى حوار شيق بينها بين المغنين الأربعة، ويندرج في رفق نحو المرح حاملا بذور الفرح الذي يشد إليه المنشدين ويجرف بهم في حيوية مستمرة تفضي في النهاية إلى أقصى درجات السرعة (فورتيسيمو)، وهم يرددون: كل الناس شعب واحد.

وتقديرا لأهمية هذا النشيد في بث روح التسامح بين الشعوب فقد قرر مجلس الدول الأوروبية خلال اجتماعه في ستراسبورغ يوم 19 كانون الثاني/يناير 1972 أن يتخذه بمثابة نشيده الرسمي؛ وفي عام 1985، فعل الاتحاد الأوروبي الشيء نفسه؛ على أنه سرعان ما تم التخلي عن نص الشاعر شيلير، فأصبحت كلماته عرضة للتغيير في كثير من بقاع العالم، فيما ظل اللحن ذاته ينقل نفس الأفكار المعبرة عن الحرية والتوق إلى السلام والوحدة.

وهكذا صدح الطلاب الصينيون بلحنه في ميدان "تيانانمين" خلال مظاهراتهم المعروفة باسم حادثة الرابع من يونيو عام 1980، مثلما غدا في العديد من الأقطار مصدر إلهام للموسيقيين في عروضهم المرتجلة في الأماكن العامة، ومن بينها عروض "بي بي سي برومز" الشبابية التي قدمت اللحن جنبًا إلى جنب مع أوركسترا جورج سولتي العالمية لليونسكو من أجل السلام في قاعة ألبرت الملكية خلال الحفلات الراقصة لعام 2018 بعنوان "الحرب والسلام" احتفالاً بالذكرى المئوية لنهاية الحرب العالمية الأولى.

وهكذا أيضا أصبح لنشيد الفرح أكثر من نص في أكثر من لغة، وكان من بين هذه النصوص ما لزم أن يتلاءم مع المناسبات التي يغنى فيها، ومن بينها نص فرنسي تهيأ لي قبل سنوات أن أنقله إلى اللغة العربية، وهو نص وضع لحنه على مقام صول الكبير كيما يلائم الطبقة الوسطى المناسبة لكل الأصوات، وصدر في بعض الكتب المدرسية على النحو الآتي:

 

التدوين الموسيقي على مقام  صول الكبير

 

 

 

المقاطع الأولى من النشيد باللغة الفرنسية:

 

Hymne à la joie

Sainte joie, auguste flamme

Qui pour nous, descend des cieux

Ta lumière, ouvre à notre âme

Un empire radieux.

\

Ton pouvoir, divine mystère

De la haine éteint la voix

Tous les hommes sont des frères

Pour subir tes douces lois

/

Le bonheur amis fidèles

Vous invite, auprès de nous

Sa voix, qui nous appelle

Accourez, heureux époux

/

Oui venez, s'il est sur terre

Un seul cœur pour votre cœur

Mais malheur au solitaire

Et qu'il cache au loin ses pleurs

 

النص باللغة العربية (مع بعض التصرف في التعريب):

 

هـذه الـشـعـلـة نَـشْـوَى       ترْنو من أعلى السماءْ

تغمُـر النفـسَ حـبـورا        مـن بـهـاءٍ مـن سـنـاءْ

+ +

نورها الوضاءُ يُطْفِـي        نارَ صيحات الحـسـودْ

كــل إخــوانـي سـواء        لا عــظـيـمٌ لا مَــسـودْ

+ +

هـذه الـفـرحـة نـادت         أَنْ هـلـمـوا يـا صحـاب

اسمعوا صوتَ نِداها         واجتَنُوا زهرَ الشـبـابْ

+ +

بددوا الـوحـدة كـيـمـا        يعشق الـقلـبُ الـحـيـاهْ

إن أشقى الناس من يحــــــــيى وحـيـدا فـي دُنَـــاهْ

بقي أن نشير في الأخير إلى أن بتهوفن خلال أداء السمفونية كان جالساً على مقربة من  قائد الأوركسترا ميكائيل أوملوف Michael Umlof، وظهره إلى الجمهور، حتى إذا أدركت السمفونية نهايتها، وتوقف العازفون والمنشدون عن العزف والغناء خيم الصمت لحظة قصيرة على الجمهور ثم انفجر - تحت روعة ما سمع - يصفق ويهتف ويلقي بقبعاته في الفضاء؛ كل ذلك وصاحبنا في غفلة عما يجري وراء ظهره لما به من فرط الصمم. وأسدل الستار على المسرح، ثم رفع من جديد فزاد الهتاف والتصفيق صخبا، ولم يتزحزح بتهوفن عن مقعده إلا بعد أن رفع الستار للمرة الثالثة، حينها نهض بوازع من قائد الأوركسترا، وأخذ يلوح بيديه تحية للجمهور الذي لا غرو أنه كان مفعما بمشاعر الأسى والحسرة على ما يعانيه هذا العبقري من آفة الصمم.

Rate this item
(1 Vote)
مجلة الموسيقى العربية

مجلة موسيقية تصدرعن المجمع العربي للموسيقى الذي هو هيئة متخصصة من هيئات جامعة الدول العربية وجهاز ملحق بالأمانة العامة لجامعة الدول العربية، يعنى بشؤون الموسيقى على مستوى العالم العربي، ويختص تحديداً، وكما جاء في النظام الأساسي للمجمع، بالعمل على تطوير التعليم الموسيقي في العالم العربي وتعميمه ونشر الثقافة الموسيقية، وجمع التراث الموسيقي العربي والحفاظ عليه، والعناية بالإنتاج الموسيقي الآلي والغنائي العربي والنهوض به.

https://www.arabmusicacademy.org

link

 

ama

اشترك في قائمتنا البريدية

Please enable the javascript to submit this form

هل تحقق التربية الموسيقية دوراً فعالاً في التنمية البشرية؟
  • Votes: (0%)
  • Votes: (0%)
  • Votes: (0%)
Total Votes:
First Vote:
Last Vote:
Copyright © 2012 - ArabMusicMagazine.com, All Rights Reserved, Designed and Powered by ENANA.COM