arenfrfaestr

معرض الكتاب يحتفل بمئوية فارس النغم الشرقي كارم محمود (1922-1995)

ضمن فعاليات معرض القاهرة الدولي للكتاب في دورته الثالثة والخمسين، نُظّمت ندوة بعنوان "مئويات وشخصيات.. أمانة يا ليل" تناولت فارس النغم الشرقي كارم محمود. 

أقيمت الندوة يوم الاثنين في الثامن من شهر شباط/فبراير 2022 في قاعة الصالون الثقافي، في بلازا ١ بمركز مصر للمعارض الدولية - التجمع الخامس، وحضرتها الناقدة الفنية الدكتورة ناهد عبد الحميد، إلى جانب السفير محمود كارم نجل الفنان كارم محمود؛ والدكتور زين نصار، رئيس قسم النقد الموسيقي بأكاديمية الفنون؛ والناقد الفني الدكتور أشرف عبد الرحمن.  وأدارت الندوة الصحفية نسمة تليمة.

في البداية وجه السفير محمود كارم، بوصفه نجل الملحن والمطرب المحتفى بذكراه، الشكر لوزارة الثقافة المصرية ممثلة بالهيئة المصرية العامة للكتاب، على الاحتفاء والتكريم بمئوية والده الراحل كارم محمود، معربا عن سعادته لوجوده بين هذه القامات النقدية المهمة في معرض الكتاب.

ومما قاله السفير محمود إن الفن على وجه العموم، سواء كان فنا تشكيليا أو نحتاً أو غناءً أو تمثيلاً أو غير ذلك، يعد أساس القوة الناعمة لأي دولة.  ثم استعرض مراحل نشأة والده، بداية من المدرسة متتلمذاً على يد مدرس الموسيقى في مدرسة السعيدية بدمنهور الذي اكتشف موهبته، وجرى بعد ذلك تقديمه إلى المشرف على مراقبة الموسيقى والغناء في الإذاعة المصرية الملحن محمد حسن الشجاعي (1903-1963) الذي أدخله عالم الإذاعة.

وتساءل محمود، أين الصور الغنائية في الإذاعة المصرية والتلفزيون اليوم؟ وأين المسرح الغنائي؟ موضحا أن كارم محمود شارك في العديد من المسرحيات الغنائية التي من بينها: "العشرة الطيبة"، "هدية العمر"، وغيرها، بالإضافة إلى العديد من الأوبريتات منها: "ألف ليلة وليلة" التي قدمت لأول مرة في عام ١٩٥٠، وأعيد تقديمها مرة أخرى في العام ١٩٧٧، وحققت نجاحاً كبيرا.

وأكد محمود، أن كارم محمود أول من ساهم في فرقة رضا للفنون الشعبية، مطالبا المنصات الإعلامية بتبني الأعمال النادرة لكارم محمود من ألحان، ومدونات موسيقية، وبروفات، لبثها على هذه المنصات حتى تعرف الأجيال الجديدة أعمال كارم محمود.

ومن جهتها أعربت الناقدة الدكتورة ناهد عبد الحميد، مدير ومؤسس ملتقى الهناجر الثقافي بوزارة الثقافة، عن سعادتها بالمنصة قائلة: "شرف كبير كوني واحدة بين هذه القامات وعلى رأسهم السفير محمود كارم، والدكتور زين نصار، والزميل الدكتور أشرف عبد الرحمن".  وتابعت عبد الحميد، أن كارم محمود كان عاشقا للكلمة واللحن الجميل، حتى لقب بالمطرب الثائر، وفارس النغم الشرقي.  وأشارت عبد الحميد، إلى كتابها "كارم محمود.. أمانة يا ليل"، عندما بدأت العمل عليه تواصلت مع أفراد عائلة الراحل كارم محمود ممثلة بنجله السفير محمود كارم محمود، الذي رحب بالفكرة، واستقبلتها الأسرة في منزل الراحل، ولم يبخل بشيء عن حياة والده سواء الشخصية والإبداعية، ودعّمها بعدة وثائق من مؤلفاته، ومدوناته الموسيقية النادرة، ومن عمل معهم، وكذلك الذي لحن لهم، حتى يصل الكتاب في النهاية بصورته الجيدة محققاً نجاحاً كبيراً على الساحة الثقافية والفنية، مطالبة الدكتور زين نصار، رئيس قسم النقد الموسيقي بأكاديمية الفنون، بإصدار طبعة ثانية من هذا الكتاب لتعريف الأجيال الجديدة بالفنان الراحل كارم محمود.

وأوضحت عبد الحميد، أن أول أغنية من أغاني وألحان كارم محمود هي "دلوعتي" التي كتبت وخص بها ابنته، ومن بين أغانيه أيضاً: "امانة عليك يا ليل طول"، و"سمرة يا سمرة"، وغيرهما، بالإضافة إلى أغانيه الوطنية ومنها: "باسم الأحرار الخمسة"، و"أمجاد العرب يا أمجاد" وأخرى، مؤكدة أنه لم ينقطع عن الغناء بعد ان تخطى مرحلة الشباب، فاستطاع وهو على قيد الحياة أن يجعل لصوته علامة مميزة بين أبناء جيله، وأن يضيء مسيرته الفنية من خلال ألحانه وأعماله الفنية والغنائية والسينمائية.  وفي الخامس عشر من يناير ١٩٩٥، رحل عن عالمنا تاركاً إرثاً ثقافياً وفنياً لا يغيب أبدا.

وأشارت عبد الحميد، إلى ملتقى الهناجر الثقافي، الذي يستعيد بدوره من خلال ندواته الشهرية أعمال كبار نجوم زمن الفن الجميل بالأصوات الشابة تحت عنوان "مناجاة الليل"، كما ورد في دراسة بحثها الذي قدمته عن الراحل كارم محمود، وأشرف عليه الدكتور زين نصار.

ومن ناحيته قال الدكتور زين نصار، رئيس قسم النقد الموسيقي بأكاديمية الفنون، إن موهبة الفنان الراحل كارم محمود غير عادية، وهيأ له من يرعاه في طفولته، فالتحق بمعهد فؤاد الأول للموسيقى العربية، ذلك المعهد كان يعد قلعة الموسيقى العربية في الوطن العربي.  وأضاف نصار، حظي كارم محمود بدراسة موسيقية مهمة في المعهد، ومن زملائه هناك أحمد فؤاد حسن، وعبد الحليم حافظ إلى جانب آخرين. 

بدأ كارم محمود مشواره الفني في الإذاعة في أول أربعينات القرن الماضي.  ولحن لنفسه ١٨٠ أغنية، وللآخرين ما يقرب من ٢٨٠ أغنية، بالإضافة إلى أعماله السينمائية والإذاعية والمسرحية، إلى جانب مشاركاته خارج مصر، وكان يطلق عليه رجل المهام الصعبة، الذي يؤديها على أكمل وجه.

وأكد نصار، المال لا يصنع الفن، فمصر تتميز بقوتها الناعمة لمختلف الاتجاهات سواء في الموسيقى، والغناء، والمسرح، والسينما، وغيرها، موضحا أن الغناء هو أسرع وسيلة وصولا للناس.

وقال الدكتور أشرف عبد الرحمن، أستاذ النقد الموسيقى بأكاديمية الفنون، إن طبيعة صوت الفنان الراحل كارم محمود تنتمي إلى طبقة الصوت الحاد، والتي تعد من الأنواع الصعبة الموجودة، وهي تلك الطبقة الذي تميّز بها "الشوام" (أهل بلاد الشام).

وأضاف عبد الرحمن، أن كارم محمود تميّز بصوت مسرحي، ولكن بصبغة الشرقية.  صوته يوصف بالسهل الممتنع، ويعد أول شخصية موسيقية قامت بإحياء المسرح الغنائي بعد فنان الشعب سيد درويش.

وأوضح عبد الرحمن: يعتبر كارم محمود من أهم الشخصيات الموسيقية في الوطن العربي، فقد تعلم على يد درويش الحريري، الذي له باع طويل في تعليم أجيال عدة في الموسيقى والغناء، وعاصر “محمود” ثلاثة أجيال من بينهم: محمد عبد الوهاب، ورياض السنباطي، وفريد الأطرش، وعبد العزيز محمود، ومحمد فوزي، واستطاع أن يجد لنفسه مكاناً بين هذه الأجيال.

وأشار عبد الرحمن، إلى أحمد صدقي الذي حاول إعادة المسرح الغنائي مرة أخرى، فقدم أوبريت "ألف ليلة وليلة" في عام ١٩٥٠، من غناء كارم محمود، وإخراج زكي طليمات، وكما أشرنا حققت هذه الأوبريت نجاحا كبيرا، وأعيد تقديمها مرة أخرى عام ١٩٧٧، للمخرج حسن عبد السلام، موضحا أنه تأثر بشخصية الفنان محمد عبد الوهاب، وعبد الغني السيد، حتى أصبح له لون غنائي مختلف حققه من خلال صوته المميز.

وأكد عبد الرحمن أن كارم محمود أحيا الأوبريت الغنائي في الإذاعة من خلال ٣٥ أوبريت، مشيرا إلى كتاب "كارم محمود.. أمانة عليك يا ليل طول" للناقدة الدكتورة ناهد عبد الحميد، ذلك الكتاب الحصري الذي يتناول الجانب الاجتماعي لحياته، بالإضافة إلى أعماله الفنية، والموسيقية، والسينمائية، والأوبريتات.

وطالب عبد الرحمن بإنشاء متحف يجمع الكبار الذين يقفون خلف تشكيل القوى الفنية الناعمة في مصر.

يذكر أن الدورة 53 لمعرض القاهرة الدولي للكتاب اقيمت برعاية رئيس جمهورية مصر عبد الفتاح السيسي تحت شعار "هوية مصر.. الثقافة وسؤال المستقبل".

ويعد المعرض أحد أكبر التجمعات الفعلية للناشرين على مستوى العالم، حيث سُجلت مشاركة 1063 ناشرًا مصريًا وعربيًا وأجنبيًا وتوكيلاً من 51 دولة.  وحلت دولة اليونان ضيف شرف المعرض، وشهد هذا المعرض إطلاق مشروع الكتاب الرقمي في الهيئة المصرية العامة للكتاب، بدءاً بـ "موسوعة مصر القديمة" لعالم الآثار الشهير الراحل الدكتور سليم حسن، إلى جانب مجموعة من كتب الأطفال وسلسلتي "ما" و"رؤية".  ولأول مرة في تاريخ المعرض تم استخدام أحدث أساليب التطور التكنولوجي والذكاء الاصطناعي، حيث ظهرت شخصية الأديب يحيى حقي "شخصية الدورة الحالية" بتقنية الهولوجرام في عرض تفاعلي مع الجمهور، وذلك من خلال شاشة تعمل باللمس.  كما تمكن الأطفال ورواد قاعة الأطفال من مشاهدة إحدى قصص الأديب الراحل عبد التواب يوسف "شخصية الدورة " مجسمة افتراضيًا باستخدام نظّارات البعد الثالث "دي 3".

كما شملت الفعاليات برنامجًا مهنيًا هدف إلى دفع تنمية صناعة النشر وسرعة مواكبتها للعصر، وتوفير منصة مهنية ومتخصصة للناشرين والعاملين على صناعة الكتاب ترتقي بالمنتج الثقافي العربي، إلى جانب إتاحة البيع "أون لاين" للكتب على المنصة الرقمية الخاصة بالمعرض، وتوفير خدمات التوصيل بالتعاون مع وزارة الاتصالات ممثلة بالبريد المصري لأي مكان داخل مصر، وبلغ عدد أجنحة المعرض 879 جناحًا.

 

 

Rate this item
(2 votes)
مجلة الموسيقى العربية

مجلة موسيقية تصدرعن المجمع العربي للموسيقى الذي هو هيئة متخصصة من هيئات جامعة الدول العربية وجهاز ملحق بالأمانة العامة لجامعة الدول العربية، يعنى بشؤون الموسيقى على مستوى العالم العربي، ويختص تحديداً، وكما جاء في النظام الأساسي للمجمع، بالعمل على تطوير التعليم الموسيقي في العالم العربي وتعميمه ونشر الثقافة الموسيقية، وجمع التراث الموسيقي العربي والحفاظ عليه، والعناية بالإنتاج الموسيقي الآلي والغنائي العربي والنهوض به.

https://www.arabmusicacademy.org

link

 

ama

اشترك في قائمتنا البريدية

Please enable the javascript to submit this form

هل تساعد الموسيقى على التركيز في دراسة طلبة الجامعات وتلامذة المدارس؟
  • Votes: (0%)
  • Votes: (0%)
  • Votes: (0%)
Total Votes:
First Vote:
Last Vote:
Copyright © 2012 - ArabMusicMagazine.com, All Rights Reserved, Designed and Powered by ENANA.COM