الهجرة والاغتراب في الغناء اليمني

صدر حديثًا للباحث المهتم بالغناء اليمني، محمد سلطان اليوسفي، كتاب بعنوان "الهجرة والاغتراب في الغناء اليمني".  وناشر الكتاب دار أروقة للدراسات والترجمة والنشر في القاهرة، وبدعم من الصندوق العربي للثقافة والتراث (آفاق)، ضمن المشاريع الحائزة على منحة الكتابات الإبداعية والنقدية الممولة من الصندوق.

والكتاب، بحسب الناشر، هو كتاب بحثي توثيقي للأغنية اليمنية، يسلط الضوء على دورها في مواكبة قضية الهجرة والاغتراب، ومدى إسهامها في تصوير حال المهاجر والمغترب اليمني منذ مغادرة دياره إلى أن يتغنى بالعودة إلى أرض الوطن. 

ويأتي الكتاب في 220 صفحة من القطع الوسط، ويقع في ثلاثة فصول، تناولت بشكل مفصل أبرز الأغاني اليمنية التي تناولت ظاهرة الهجرة والاغتراب. كما تضمن عددًا كبيرًا من النصوص المغناة، كنماذج مختارة من الأغاني التي رافقت المغترب اليمني في حله وترحاله.

ويقدم الكتاب قراءات نقدية تمهد وتعرف وتستنتج كثيرًا حول ظاهرة الهجرة والاغتراب، من خلال النصوص المغناة.  فالفصل الأول تسبقه توطئة تعرف بالمشروع على نحو موسع مع بعض النماذج الشعرية المغناة، وقد جاء هذا الفصل تحت العنوان: "في الوداع والسفر"، ويعرض فيه الباحث للأغنيات التي تجسد قضية الهجرة والاغتراب منذ مغادرة اليمني دياره والأهل يودعونه، وتصف تلك الأغنيات ظروف السفر والوسائل التي كان اليمني يستقلها، وما يرافقه في السفر... وكل ذلك صرحت به الأغنية اليمنية بشكل مباشر وفي نماذج غنائية كثيرة وردت في الكتاب.

ويتوقف الباحث في الفصل الثاني، أمام الأغاني التي تجسد حنين المهاجر اليمني إلى الديار وتصف حاله وشوقه للأهل والأحبة... وتم تحليل عدد كبير من الأغنيات في هذا الفصل.    

أما الفصل الثالث والأخير الذي جاء تحت العنوان: "المرأة وأغاني الاغتراب... اشتياق دائم وحنين لا ينتهي"، فقد تطرق إلى أغاني الهجرة والاغتراب التي تجسد تفاعل المرأة اليمنية حيال ظاهرة الهجرة والاغتراب، ومدى حنينها واشتياقها، سواء كانت زوجةً، أو أمًا.  

وإلى جانب ذلك، قام الباحث بجمع ما يزيد على 200 أغنية تتناول ظاهرة الاغتراب والهجرة، وقد صدرت في أقراص سي دي مرفقة بالكتاب تتضمن الإشارة إلى مبدعي تلك الروائع الغنائية من شعراء وملحنين ومطربين.

 

المصدر: ضفة ثالثة – منبر ثقافي عربي

 

Rate this item
(1 Vote)
مجلة الموسيقى العربية

مجلة موسيقية تصدرعن المجمع العربي للموسيقى الذي هو هيئة متخصصة من هيئات جامعة الدول العربية وجهاز ملحق بالأمانة العامة لجامعة الدول العربية، يعنى بشؤون الموسيقى على مستوى العالم العربي، ويختص تحديداً، وكما جاء في النظام الأساسي للمجمع، بالعمل على تطوير التعليم الموسيقي في العالم العربي وتعميمه ونشر الثقافة الموسيقية، وجمع التراث الموسيقي العربي والحفاظ عليه، والعناية بالإنتاج الموسيقي الآلي والغنائي العربي والنهوض به.

https://www.arabmusicacademy.org

اشترك في قائمتنا البريدية

Please enable the javascript to submit this form

هل قالب البشرف حبيس الموسيقى العربية؟
  • Votes: (0%)
  • Votes: (0%)
  • Votes: (0%)
Total Votes:
First Vote:
Last Vote:
Copyright © 2012 - ArabMusicMagazine.com, All Rights Reserved, Designed and Powered by ENANA.COM